عاجل

#ليبيا_الآن| مدينة البيضاء تبتكر حلا لـ “جلود الأضاحي” . . . أطلقت مدينة الب…

قناة الان
مصدر الخبر / قناة الان

#ليبيا_الآن| مدينة البيضاء تبتكر حلا لـ “جلود الأضاحي”
.
.
.
أطلقت مدينة البيضاء مبادرة لجمع جلود الأضاحي في ساحة مسجد عثمان بن عفان الذي يعد أحد أشهر مساجد المدينة وذلك للحد من ظاهرة تكدس جلود الأضاحي في مكبات النفاية ما يسبب انبعاث الروائح الكريهة ويتسبب في انتشار الذباب والحشرات ويهدد حياة المواطنين.
ولاقت المبادرة إقبالا من سكان المدينة والتزم غالبيتهم بوضع الملح على الجلود لمنع تعفنها حيث تم تجميع جلود الأضاحي أمام المسجد ليتم نقلها لاحقا.
وقام أحد أصحاب المدابغ في المدينة بشراء هذه الجلود ليتم صرف الأموال على الفقراء والمحتاجين تحت إشراف الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية فرع الجبل الأخضر.
كما بادر جهاز حماية البيئة في مدينة البيضاء بدوره بتوفير سيارات وعمال النظافة وقامت هيئة الدفاع المدني بتوفير سيارات الإطفاء لتنظيف المكان.
وتجسد هذه المبادرات مدى وعي الشارع الليبي لوضع الحلول والاستفادة من كافة الموارد، كما تعد بارقة أمل تبشر بوجود رجال خيرين يسعون لخدمة الوطن ورفعته وتمثل صورة رائعة للتكافل الاجتماعي.

عن مصدر الخبر

قناة الان

قناة الان

أضف تعليقـك

تعليقات

  • للأسف فى ليبيا إنهار كل شئ بعد ثورة النيتو عام 2011، ففي السابق كانت جلود الأضاحى والجلود من المدابح بصفة عامة، تحول الى مدبغة الجلود الواقعة بتاجوراء والتابعة لأمانة الصناعة والإستفادة منها فى تصنيع الأحدية والمستلزمات الجلدية، وتدر الملايين على خزينة الدولة، ولكنها اليوم تساهم هى الأخرى فى الثلوت البيئى.

  • إعتقدت للوهلة الاولى أنها مبادرة أو طريقة علمية إكتشفها طلبة في جامعة او بعض المهتمين لتحويل الجلود من مصدر تلوث إلى عنصر مساهمة في نظافة المدينة ويمكن حتى الدخل القومي للبلاد طلعت تجميع للجلود المملحة عند مسجد …. خرررررف ياشعيب