عاجل ليبيا الان

مصادر: أنقرة ترسل معدات عسكرية جديدة إلى طرابلس ومستشارون بالوفاق نقلوا مقر اقامتهم إلى تركيا

قناة العربية
مصدر الخبر / قناة العربية

أفادت مصادر قناة “العربية”، ببدء تركيا إرسال معدات عسكرية ودفاعية جديدة إلى ليبيا، إضافة إلى إرسال أجهزة اتصال ومعدات إلى الميليشيات الموالية لحكومة الوفاق في العاصمة طرابلس.

كما قامت تركيا بإرسال خبراء عسكريين جدد إلى طرابلس إلى جانب 40 شخصاً من القوات الخاصة التركية، في وقت نقل مستشارون تابعون لحكومة الوفاق مقر إقامتهم إلى تركيا.

من جانبه، أبلغ الجيش الوطني الليبي دولاً عديدة بغضبه الشديد من التدخل التركي، مشيراً إلى أن استمرار ذلك التدخل سيدفع بالجيش الوطني للتدخل لحماية الأراضي الليبية.

أردوغان يكرر
وكرر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، تأكيده، الخميس، قبيل أيام من مؤتمر برلين لحل الأزمة الليبية، أن بلاده ستبدأ بإرسال قوات إلى ليبيا، دعماً لحكومة الوفاق برئاسة فايز السراج.

وأضاف أردوغان، الذي تحدث في أنقرة، أن بلاده ستستمر في استخدام كل الوسائل الدبلوماسية والعسكرية لضمان الاستقرار إلى الجنوب من أراضيها بما في ذلك ليبيا. ومن المقرر أن يجتمع أردوغان مع زعماء ألمانيا وروسيا وبريطانيا وإيطاليا، الأحد، لبحث الأزمة الليبية.

كما قال إن تركيا ستبدأ في منح تراخيص للتنقيب والحفر في شرق البحر المتوسط العام الحالي، تنفيذاً لاتفاق بحري أبرمته مع حكومة الوفاق الليبية.

وكان قد أعلن في الخامس من يناير أيضاً أن قوات تركية بدأت بالتوجه تدريجياً إلى ليبيا.

عن مصدر الخبر

قناة العربية

قناة العربية

تعليقات

  • كل هؤلاء الكلاب سينم سحقهم اذا استؤنف القتال وبعد تجفيف منابع الارهاب واغلاق موانئ النفط وغدا سيتم ايجاد الية جديدة لتصدير النفط لصالح الشعب الليبى ومحاسبة الخوان الذين فرطوا فى ثروة الشعب الليبى

  • اذهبوا أيها العملاء والخونة والمجرمين لتلعقوا احذية اوردغان واصدقائه بني صهيون….. حقا ان الأصول عليها بنيت الشجر والخونة والمارقين والمتأسلمين من خوان المسلمين لن يكون لهم مكان في الوطن …. ولا تيأسوا أيها الليبيون الشرفاء ولو جاءت كل الدنيا معهم فنحن معنا الله وهم في الدرك الأسفل من النار وشهدائنا بإذن المولى سبحانه وتعالى في جنات الخلد … لا للمارقين والخونة والمجرمين ومن قتلوا وهجروا وطبخوا البشر في القدور واذقوا الليبيين كل انواع العذاب والخوف وباعوا شرفهم لخدمة اسيادهم ولا ولن يكون لهم مكان في الوطن طال الزمن او قصر .

  • لذينا ثقة كبيره في الله الذي سيرد كيدكم يا مجرمين و لذينا ثقة في جيشنا الوطني بتدمير آلياتكم و تجييف مرتزقتكم يا خنازير