عاجل

شاهد | رد صادم لـ”السراج” بشأن جلب مرتزقة سوريين إلى طرابلس

قناة ليبيا
مصدر الخبر / قناة ليبيا

 

قال رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج إنهم لا يترددون في التعامل مع أي طرف من أجل قتال القوات المسلحة.

وواصف رئيس المجلس الرئاسي حكومات الدول التي تعترض على ذلك بأنها تدعي فقط الديمقراطية.

السراج وفي معرض رده على سؤال خلال مقابلة مع قناة بي بي سي لم ينف جلب مرتزقة ومقاتلين من سوريا عبر تركيا إلى ليبيا للقتال في صفوف المجموعات المسلحة التي تتبعه.

إلى ذلك، يشار إلى أن عمليات تجنيد المرتزقة تعتبر جريمة وفقاً للاتفاقية الدولية لمناهضة تجنيد المرتزقة واستخدامهم وتمويلهم وتدريبهم التي صدرت عن الأمم المتحدة قبل نحو 30 عاما.

اعتراف السراج بوجود مرتزقة سوريين يقاتلو في صفوف ميليشيات الدفاع عن حكومتهم و ميليشياتهم

Posted by ‎طرابلس 219‎ on Monday, January 20, 2020

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع قناة ليبيا

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا

قناة ليبيا

أضف تعليقـك

تعليقات

  • وماذا الذي آتي بجديد من فايز آغا فهو عميل من بين العملاء والخونة والمجرمين المستعدين أن يذهبوا إلى أبعد من ذلك وخوفا من وقوعهم بيد الليبيين فهم لا ولن يتوانوا عن بيع ورهن كل شئ لإن ليبيا ليس وطنا لهم ولا تربطهم بها أي رابطة ولا يشعرون بالانتماء لها .

    • Our most HATED UN has selected & allowed , a criminal, traitor, coward, MIT certified Agent, has no value to its people or homeland, and a diseased Turkish blooded who has vividly destroyed/murders Libya, Tripoli and using the Oil Revenues to pay for his Militia or gangster/savage and selfish coupled with ill & mental behavior state

  • واضح انه مسطول ومحشش وفاقد للعقل سواء من خلال شيشة برلين بالحشيش او باكو شيكولاته مخدر ولا يمكن ان يكون مثل هذه الحشرة لديه ذرة عقل ليستعين بارهابيين لقتل الشعب الليبى بامواله

    • بلا هو لا يقتل ولا يقاتل الشعب الليبي ولكن هو يقتل ويقاتل المرتزقه الروس والإماراتيه والسوادين والتشادين اللي اتى بهم حفتر لقتل وتشريد شعب طرابلس المجيد

  • الجيش قريبا منتصر عليك لا تتردد لا تتردد في الهروب الي تركيا علما اردوغان سوف يسلمك لحفتر انت وباش اغا وكل الاخوان بما فيهم الاعور الدجال المفتن الغرياني مقابل رجوع الشريكات التركية الي ليبيا تم الدرس يا بهيم راك حاصل يا عديم الاخلاق والشرف