عاجل ليبيا الان

جريدة لندنية: السراج يغلق الحدود لمواجهة كورونا.. ماذا عن رحلات المرتزقة؟

تونس – أثار قرار حكومة الوفاق في ليبيا بإغلاق الحدود واتخاذ جملة من الإجراءات للتصدي لفايروس كورونا، التساؤلات بشأن مصير رحلات المرتزقة السوريين والمقاتلين الأتراك إلى طرابلس والتي لا يبدو أنها ستتوقف، لاسيما بعد تأكيد الناطق باسم الجيش اللواء أحمد المسماري وصول ما بين 300 إلى 400 مقاتل سوري إلى طرابلس أسبوعيا.

وقال رئيس حكومة الوفاق فايز السراج في بيان صدر في وقت متأخر ليلة السبت “نظرا لتسارع انتشار فايروس كورونا في العالم وإعلانه وباءً من قبل منظمة الصحة العالمية، تُعلَن حالة الطوارئ والتعبئة في ليبيا”.

وأضاف “كما سيتم إغلاق الحدود البرية والجوية لمدة ثلاثة أسابيع ابتداء من الاثنين”، والحد من التجمعات الاجتماعية والرياضية والثقافية وإغلاق صالات الأفراح.

وأكد رئيس حكومة الوفاق تخصيص مبلغ 500 مليون دينار (أكثر من 300 مليون دولار) لمواجهة مخاطر الإصابة بالفايروس.

ويسود اعتقاد لدى طيف واسع من الليبيين بأن الحرب القائمة في البلاد، والتي تتسبب في إغلاق مطارات ومعابر حدودية، ساهمت كثيرًا في عدم انتقال فايروس كورونا إلى بلادهم، لكن هؤلاء لا يأخذون بعين الاعتبار رحلات المرتزقة القادمة من تركيا التي سجلت إصابة ست حالات وسط توقعات بأن يكون العدد أكبر بكثير.

ورغم عدم الإعلان عن تسجيل إصابات بالفايروس حتى الآن في ليبيا فإن مصادر لم تستبعد أن تكون الخطوات التي أعلنت عنها حكومة الوفاق لمواجهة فايروس كورونا غير احترازية وإنما تأتي على خلفية تفشي الفايروس في طرابلس عن طريق آخر دفعتين من المرتزقة السوريين القادمين من تركيا.

ومن المتوقع أن تكون عناصر الميليشيات أول ضحايا الإصابة بالفايروس نظرا إلى تعاملهم مع المقاتلين القادمين من تركيا.
المصدر: جريدة العرب اللندنية

عن مصدر الخبر

جريدة العرب اللندنية

جريدة العرب اللندنية