عاجل

#ليبيا_الآن| غياب التسوق الإلكتروني يعزز فرص انتشار كورونا في ليبيا . . . قد…

قناة الان
مصدر الخبر / قناة الان

#ليبيا_الآن| غياب التسوق الإلكتروني يعزز فرص انتشار كورونا في ليبيا
.
.
.
قد يبدو شراء شيء عبر الإنترنت في ليبيا ضربا من الخيال فعلى الرغم من انتشار التعاملات الإلكترونية والشراء عبر الفضاء الإلكتروني في العالم إلا أن غياب البنية التحتية القوية وجمود النظام المصرفي حالا دون ذلك في ليبيا التي مزقتها الحروب وأهدرت حكوماتها المتعاقبة أموالا طائلة دون شيء يذكر.
آخر المؤشرات الصادرة عن الذراع التجارية للأمم المتحدة الأونكتاد تشير إلى أن 15% فقط من السكان البالغين في ليبيا قد اشتروا شيئا عبر الإنترنت وأن 23% فقط من مستخدمي الإنترنت قد خاضوا غمار التسوق الإلكتروني وفق آخر إحصائية صادرة عام 2017.

#Libya _ now | the absence of online shopping enhances the chances of the spread of corona in Libya
.
.
.
Buying something online in Libya may seem to be a fantasy. Despite the spread of electronic transactions and e-space purchases in the world, the absence of a strong infrastructure and the banking system is now in war-torn Libya and its governments have wasted money A Liquid with nothing.
The latest indicators from the un trade arm suggest that only 15 % of the adult population in Libya has purchased something online and that only 23 % of internet users have gone through e-shopping according to the latest year 2017.

عن مصدر الخبر

قناة الان

قناة الان

أضف تعليقـك