عاجل

وزير الدفاع التركي: لن نتراجع عن موقفنا في #ليبيا وعلى #فرنسا الاعتذار من #ترك

ليبيا مباشر
مصدر الخبر / ليبيا مباشر

وزير الدفاع التركي: لن نتراجع عن موقفنا في #ليبيا وعلى #فرنسا الاعتذار من #تركيا. #المرصد

Turkish Minister of Defense: We will not retract our position in #Libya and France to apologize from #Turkey. #Observatory

Translated from Arabic

عن مصدر الخبر

ليبيا مباشر

ليبيا مباشر

تعليقات

  • خبر مهم جدا 🌏:

    الحكومة الكورية والحكومة الايرانية والحكومة العرااقية تقوم بحرق كتب ومقتنيات مجموعة كببرة من الالعاب الفيديو الممنوعة داخل دولهم وكذلك كتب اصدىرت من بريطانيا وامريكا ” ومنها كتب ومقتنيات هاري بورتر المحظورة – وكتب لست عنصريا بعد اليوم – وكتب تقوم بتضليل الاطفال ‘ وكتبت واصدرت لتدمير المجتمعات واختطاف الاطفال من اهليهم والسفر بهم للخارج . فعلى اولياء الامور الانتباه جيدا

  • اصدرت ادارات احد الدول الاسلاميه بيان للمراكز الامن المسلح التشريعي والقضاء – كالاتي :
    اذا تم العثور على اي من كتب هاري بورتر او كتب او العاب الكترونيه من دول خارجية تحتوي على العاب وصيغ ممنوعة او افكار لتشويه الافكار والاعراف الدولية الخاصة بالدول – سيتم القبض عليهم فورا وتقطيع ايديهم وارجلهم من خلاف او حرقهم بالنار داخل اقفاص عقابا على الحرب الثقاقية التي تستهدف الحياة الاجتماعية والاعلامي لهذه الدول .

  • اصدرت ادارات احد الدول الاسلاميه بيان للمراكز الامن المسلح التشريعي والقضاء – كالاتي :
    اذا تم العثور على اي من كتب هاري بورتر او كتب او العاب الكترونيه من دول خارجية تحتوي على العاب وصيغ ممنوعة او افكار لتشويه الافكار والاعراف الدولية الخاصة بالدول – سيتم القبض عليهم فورا وتقطيع ايديهم وارجلهم من خلاف او حرقهم بالنار داخل اقفاص عقابا على الحرب الثقاقية التي تستهدف الحياة الاجتماعية والاعلامي لهذه الدول .

  • القبض عن مجموعة تقوم بتزوير عقود شراء الاراضي الليبية بصفة شركات وهمية واهتمت الادارة العامة للامن المسلح التشريعي . بالبحث الجناءي بالقبض على شخص اجنبي لم تعرف جنسيته بعد بالقدوم لمحاولة شراء بعض الاراضي الليبية بعقود مزورة ..!!!! وتم القبض عليه التحقيق لمعرفة جنسيته – فعلى الادارات الغامة للبلديات عدم قبول اي عقود بيع وشراء في هذه الفترة الا بعد التحقق من الادارات العامة المختصة بعذه الشؤون . لان بعض المواطنين لا يعلمون مصلحة انفسهم واهمية رقابة الامن في الحفاظ على الاراضي الليبية والمصلحة الاجتماعية العامة .