عاجل

تقدمّ أعضاء تنظيم #الإخوان_المسلمين بمدينة الزاوية غرب العاصمة #طرابلس باستقالة

ليبيا مباشر
مصدر الخبر / ليبيا مباشر

تقدمّ أعضاء تنظيم #الإخوان_المسلمين بمدينة الزاوية غرب العاصمة #طرابلس باستقالة جماعية من الجماعة وقرروا حّل فرعها بالمدينة، وذلك لتغليب المصلحة العليا للبلاد، وإدراكا منهم لإنحسار شعبيتها

التفاصيل..https://hdth.tv/43u2m


عن مصدر الخبر

ليبيا مباشر

ليبيا مباشر

تعليق

  • .الفكر الاخوانى فكر شيطانى مخالف للثوابت الاسلامية ويتطابق مع المعاملات الصهيونية ويخدم اهدافها فى تشويه صورة الاسلام فهو يخلط بين عبادات اسلامية على اعلى مستوى ظاهريا ومعاملات صهيونية منحطة من كذب وغدر وافساد فى الارض وسفك دماء وعنصرية ومن يرى من غير المسلمين ذلك ينفر من الاسلام بينما لو عرفوا حقيقة الاسلام لدخلوا فى دين الله افواجا وهذا يفسر دعم اعداء الاسلام للاخوان والتمسك بفكرهم الضال قال تعالى :-
    وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ ۖ فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّىٰ يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (109)
    فالاسلام دين سلام دينا قيما يحترم حرية العقيدة لا اكراه فى الدين بينما راية الاخوانى عكس ذلك تضع القرآن الكريم بين سيفين للايحاد بان الاسلام ينتشر بالسيف وتحت ايه تبدأ بقوله تعالى :- واعدوا … مع انه لو فهموا معنى الاية الكريمة لعرفوا انها قوة ردع ودفاع عن النفس وليس اعتداء على الاخرين وقوة الاسلام فى قيمه السامية وتطابق عقيده مع العقل السليم والقرآن الكريم يخاطب اولى الالباب واولى النهى وقوم يتفكرون وقوم يعقلون فهل من العقل ان يبيع اى مسلم عقله لمرشد ضال ويصبح امعة ويتباهى بانه يعاملهم مثل الميت بين يد مغسله ولن ينفعهم يوم الحساب كل سيحاسب وحده لن يحمل عنه احد وزره ولن ينفعه احد يوم الحساب فابناء انبياء من اهل النار مثل ابن نوح وزوجته بينما زوجة فرعون من اهل الجنة ولكن بعد الحساب ودخول الجنة يستفيد المؤمن من النسب يرتفع منزلته الى المنزلة الاعلى لابيه قال تعالى :-
    وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُم بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُم مِّنْ عَمَلِهِم مِّن شَيْءٍ ۚ كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ (21)