عاجل

عقب استقالتهم المزعومة .. إخوان الزاوية يرفضون الكشف عن مصير بيعتهم للمرشد. #ليب

ليبيا مباشر
مصدر الخبر / ليبيا مباشر

عقب استقالتهم المزعومة .. إخوان الزاوية يرفضون الكشف عن مصير بيعتهم للمرشد. #ليبيا #المرصد

عن مصدر الخبر

ليبيا مباشر

ليبيا مباشر

تعليقات

  • اذا لازلوا خرفانا على طريقة راشى الفنكوشى فى تونس وكمال الهلباوى فى مصر فلا تنخدعوا فيهم فهم من شر خلق الله
    حذر النبي صلى الله عليه وسلم من هذه الصفة الذميمة بقوله: (تجدون شر الناس ذا الوجهين الذي يأتي هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه). متفق عليه. وذو الوجهين هو الذي يأتي إلى طرفين كالرئيس والمرؤوس أو جارين متخاصمين أو طائفتين متنافرتين إما لعصبية لنسب أو مذهب ديني فيظهر للطائفة الأولى المحبة والمودة والموافقة لمذهبهم ويمتدح فعلهم ويقدح في فعل الطائفة الأخرى ويظهر مخالفتهم ثم يذهب للطائفة الأخرى ويظهر لهم المودة والمحبة والموافقة ويمتدح عملهم ويقدح في الطائفة الأخرى ويظهر مخالفتهم لأجل أن يفسد بينهما وقد يكون مقصده الإطلاع على أسرار كل طائفة لأن الناس عادة لا يظهرون أمورهم الخاصة ومعايبهم إلا لمن يظهر لهم المحبة والموافقة ويأمنون جانبه ويحسنون فيه الظن وذو الوجهين لا يتمكن من ذلك إلا بإظهار الإخلاص والموالاة لهم.

    وذو الوجهين يكون مع قوم على صفة ومع غيرهم على صفة أخرى فإذا عاشر أهل الصلاح أظهر لهم الصلاح والتقوى والوقوف عند حدود الله وإذا عاشر الفساق أظهر لهم الفجور والفواحش وتباهى بالسيئات يستميل كل قوم بما يحبون لينال عندهم حظوة خلافا للمؤمن الثابت على صفة واحدة.

    وهذه الصفة من كبائر الذنوب التي ورد فيها الذم والوعيد لما تشتمل عليه من الكذب والخداع وهي من صفات النفاق وقد ورد في سنن أبي داود: (من كان له وجهان في الدنيا كان له يوم القيامة لسانان من نار). وقال ابن مسعود رضي الله عنه: (إن ذا اللسانين في الدنيا له لسانان من نار يوم القيامة). رواه ابن أبي شيبة. والمؤمن له وجه واحد ولسان واحد في الدنيا والآخرة.

    وذو الوجهين منافق في العلاقات الاجتماعية كاذب ومخادع في علاقاته ومبادئه متلون في مواقفه ومشاعره ولذلك ثبت في صحيح البخاري قال ناس لابن عمر: (إنا لندخل إِلى أمرائنا فنقول لهم بخلاف ما نتكلم إِذا خرجنا من عندهم فقال كنا نعد هذا نفاقا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم). وقال القرطبي: (إنما كان ذو الوجهين شر الناس لأن حاله حال المنافق إذ هو متملق بالباطل وبالكذب مدخل للفساد بين الناس) .

    والمتلون ذو الوجهين يظهر لكل طائفة في وجه ليحقق مصالحه الشخصية ويتقي شرهم فإذا ظهرت دولة الطائفة الأولى وقويت شوكتهم أثنى عليهم وأظهر الولاء والوفاق لهم ليصيب دنياهم وإذا ظهرت دولة الطائفة الأخرى فعل معهم كما فعل مع الطائفة الأولى ليفوز بغنيمة الدنيا وبئست الغنيمة.

    وذو الوجهين ليس له شخصية ثابتة وليس له مبادئ أو قيم مهزوم من الداخل نشأ على الكذب والخداع والمراوغة كاذب اللهجة متأرجح يتمايل على حسب المصالح تافه ووضيع وإن تزين واكتسى بالعباءة محتقر في نظر الرجال أمره مكشوف عند أهل الفراسة والعقل وإن تخفى وراء الأقنعة المزيفة وسيفضحه الله يوم القيامة في أعظم مشهد.

    وذو الوجهين من أهل الخيانة لا يولى ولاية ولا يؤتمن في مسؤولية لأنه لا يقيم العدل والأمانة مع الآخرين ولذلك ورد في الأدب المفرد للبخاري قوله صلى الله عليه وسلم: (لاينبغي لذي الوجهين أن يكون أمينا).

  • This is a very low life tactic (so very obvious) from the Turkish Intelligence Agency MIT to make these keen DEVILSs (ShawaTeen) disguise as a regular or partially normal humans which is the biggest LIE
    The vivid presence & activity of the diseased Turkish MIT agency in the WEST of Libya will not be deciphered, cleaned up or dissolved and only thru the great masters in intelligence & spying, the great Egyptians
    The disease ShawaTeen model after a dog’s tail which will never become a straight and always looped(defected)

  • الان حصحص الحق وسقط القناع عن الخرفان الغبية مبكرا وذيل الكلب عمره ما يتعدل وطلعوا فنكوشى كذابة

  • حرباوات تغير في لونها لمواجهة المرحلة القادمة التي ستكون وبالا عليهم…هم يعلموا أنهم لن يفوزوا في اي انتخابات قادمة والعامة ينظروا اليهم انهم من أفسد وباع الوطن للمستعمر التركي…الليبيون عرفوا جيدا من انتم ولمن تدينون بالولاء وما قيمة الوطن في منهجكم المنحرف.