عاجل

الباحث في الشأن القانوني والدستوري محمد محفوظ: – قضية لوكربي منتهية من الجانبين

مصدر الخبر / قناة ليبيا 24

الباحث في الشأن القانوني والدستوري محمد محفوظ:

– قضية لوكربي منتهية من الجانبين القانوني والسياسي.

– الأمر انتهى قانونياً بعد تسليم المتهمَين، وعندما دفعت ليبيا تعويضات لأسر الضحايا، وبهذا أنهيت كل الطعون القانونية المرفوعة، سواء ضد الأشخاص أو ضد الدولة الليبية آنذاك.

– الملف أغلق أيضاً من الجانب السياسي في إطار اتفاقية أبرمت آنذاك، وكانت في إطار التحوّل الذي قام به النظام السابق بعد دفع التعويضات والتخلي عن برنامج التسلح ورفع العقوبات والحصار الاقتصادي.

– القضية يعاد إحياءها من جديد من باب ضعف الدولة حالياً، ومحدودية سيادتها، فمن هم في سدة الحكم في ليبيا لا يهمهم مثل هذه القضايا، بقدر الاهتمام ببقائهم في السلطة، ولو كان الأمر على حساب فتح مثل هذه القضية التي قد تفتح على ليبيا أبواب جهنم إن أعيدت إلى الواجهة مرة أخرى”.

– ليبيا ليست في وضع يسمح باستحضار مثل هذا الملف، والقانون الليبي لا يسمح بتسليم متهمين ليبيين إلى الخارج، إلا وفق الاتفاقيات المشتركة التي تعقد بين الدول، وتبعاً لبروتوكولات أمنية تسمح بوجود تسليم مشترك بين الدول في حالة وجود مذكرات طلب حمراء صادرة عن الإنتربول أو ملفات وقضايا مرفوعة ضد أشخاص.

– لا توجد اتفاقيات مبرمة في هذا الصدد بين ليبيا والولايات المتحدة، ولم تصدر بحق المريمي أي مذكرات قبض، لا في ليبيا ولا في أي دولة أخرى، كما لم تصدر بحقه مذكرة من الأنتربول، وبالتالي فإن تسليمه إن تم أمر غير صحيح قانوناً، وستكون له آثار سياسية كبيرة.

#ليبيا_24

2022-12-01 22:03:03

1669932183

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا 24