اخبار ليبيا الان عاجل

قبيلة ليبية تعلن مساندة الجيش في عملياته بطرابلس

أعلنت قبيلة المشاشية الليبية دعمها الكامل للجيش الوطني الليبي في عملية طوفان الكرامة لتطهير العاصمة طرابلس من المليشيات والجماعات المتطرفة .

وكشفت قبيلة المشاشية، في بيان، عن قيامها بتجهيز قوة مساندة من أبنائها المعروفين بـ”أسود الجبل” بقيادة “علي المشاي” لمساندة الجيش الليبي في معارك طرابلس.

وتعتبر قبيلة المشاشية أكبر قبائل الغرب الليبي، حيث لها عدة فروع في مدن العوينية والشقيقة وطرابلس وسرت وفزان.

ويأتي انضمام قبيلة المشاشية سعيا لتطبيق القانون لإعادتهم إلى مناطقهم المهجرين منها قسريا من قبل مليشيات مدينة الزنتان الإجرامية التابعة لحكومة الوفاق.

وتعرض أبناء قبيلة المشاشية في أعقاب ثورة الـ 17 من فبراير/شباط 2011 لتهجير قسري من منطقة العوينية من قبل مليشيات مدينة الزنتان على أساس قبلي، حسب ما أكد رئيس مجلس شورى وحكماء قبائل المشاشية الطاهر ضو حينها.

وتقاتل مليشيات الزنتان الآن تحت قيادة أسامة الجويلي في صفوف مليشيات حكومة الوفاق بطرابلس، وقد ارتكبت هذه المليشيات عدة خروقات للقانون الدولي الإنساني وجرائم حرب.

ورغم اتفاق هذه القبيلة مع مليشيات الزنتان وعودتها إلى مدنها، فإن قبائل الزنتان لم تدم على هذه العهود وسارعت إلى مضايقة “المشاشية”.

وكان الجيش الليبي قد أطلق 4 أبريل/نيسان الماضي عملية عسكرية لتطهير العاصمة طرابلس من المليشيات الإجرامية والجماعات الإرهابية التي تسيطر عليها.

عن مصدر الخبر

بوابة العين الاخبارية

بوابة العين الاخبارية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • تحية لابناء القبيلة الابطال ونرجوا من شرفاء الزنتان المؤيدين للجيش ان يقفوا معهم لتطهير البلاد من المليشيات الارهابية والتبرؤ من اى خائن لوطنه او خسيس من اتباع الجويلى الذى سيدخل التاريخ من اوسخ ابوابه باب الخسة والعمالة فصل التيوس ويجلب العار لكل من انتمى لعائلته التى يجب عليها التخلص من هذه القازورات

    • كل القبائل الليبية لا ترضى بحكومة ضعيفة تدوسها المليشيات بأرجلها ، ولا ترضى بالمليشيات أساسا ، لأن المليشيات التي تقول بأن مشكلة الليبيين هي حفتر لم يصدقها الليبيون الأحرار الشرفاء ومنهم القبائل الشريفة ، إذ كيف يكون المشير حفتر القائد للجيش الليبي الذي أزال كتل كبيرة من المليشيات الإرهابية والإجرامية مشكلة؟ يعني هل إذا كان للجيش قائدا سوى حفتر سيتقعص الجيش عن هذه المصالح العليا الكبيرة والتي تتعارض مع مصالح المليشيات؟ مالكم كيف تحكمون؟ والقبائل الليبية تدرك ذلك والقبائل الليبية لها رجالها وأعيانها ومهما حاول المليشيات شراء الأوغاد بالمال وتهديد الجبناء بالسلاح فإن الأحرار لن يؤثر فيهم ذلك كله ، وسيأتي اليوم الذي يذهب فيه الزبد جفاءا ، ويبقى الذي ينفع الناس.

  • 90%من اهالي الزنتان مع الجيش ويقاتلون في صفوف الجيش في محور المطار ومنهم من في قاعدة الوطية اما من يقاتل مع اجويلي هم مهربي الوقود والمجرمين ومعروفين لاهالي الزنتان والدي كتب هدا التقرير عليه تحري عن المعلومات التي كتبها ومن اين اما ان يكون من اتباع النظام السابق او له عداوة شخصية مع الزنتان والزنتان دخلت المعركة قبل ان يفكر اهالي المشاشية في دخولها ولنا شهداء

  • ليس هناك الا مناصرة و دعم الجيش العربي الليبي ليحرر طرابلس و ليبيا من الخونه و العملاء و خنازير الاخوان و إرهابيي داعش و المليشيات ومن سفهاء مصراته و من كلاب الفرقاطه و السراج