اقتصاد

الكبير: الرسوم المفروضة على بيع النقد الأجنبي حققت إيرادات إضافية للدولة وصلت إلى 28 مليار دينار في عشرة أشهر

أكد محافظ مصرف ليبيا المركزي بطرابلس “الصديق الكبير” أن قرار فرض رسوم على بيع النقد الأجنبي حقق إيرادات للدولة وصلت إلى 28 مليار دينار خلال القترة من أكتوبر 2018 وحتى شهر يوليو من العام الحالي.

وقال “الكبير” في مقال له نُشِرَ على موقع “ذا بانكر” يوم الثلاثاء إنه ورغم عدم قدرة “مركزي طرابلس” على تغيير سعر الصرف الأجنبي الرسمي بسبب الانقسامات السياسية، إلا أن المصرف المركزي بطرابلس عمل بالتنسيق مع حكومة الوفاق الوطني على فرض ضريبة على مبيعات العملات الأجنبية للاستخدام الشخصي والتجاري.

وأضاف أنه وبعد توقيع قرار فرض الرسوم في سبتمبر 2018، تحققت إيرادات إضافية للدولة وصلت إلى 28 مليار دينار بين أكتوبر 2018 ويوليو 2019، مشيرا إلى أن جزءًا كبيرًا من هذه الأموال خُصِّصَ لاستكمال مشاريع التنمية المجمدة في ليبيا منذ عام 2011 بما فيها مشاريع البنية التحتية الأساسية مثل الجامعات والمدارس والمستشفيات والعيادات العامة والطرق وخطوط الاتصالات بمعدل إنجاز وصل إلى أكثر من 80%.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الايام الليبية

عن مصدر الخبر

جريدة الايام الليبية

جريدة الايام الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • انجازات النصب والاحتيال على المواطن.
    اكبر انجاز للكبير هو “تكبير” الفجوة الاقتصادية و”تكبير” طوابير السيولة والنف\ والخبز والطهرباء والحياة في ليبيا.
    عندما يتولى السفهاء امور المسلمين والشعب عموما ستتحول حياتهم الى جحيم وافقار وتجهيل وتهجير وتقاتل.