اقتصاد

مؤسسة النفط ببنغازي تتهم سلامة بالتدخل في الشأن الليبي

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24

اتهمت المؤسسة الوطنية للنفط التابعة للحكومة المؤقتة اليوم الثلاثاء رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم بليبيا غسان سلامة بالتدخل في الشأن الليبي الداخلي بشكل عام والنفطي بشكل خاص.

واعتبرت المؤسسة، في بيان اطلعت عليه أخبار ليبيا24، أن ذلك يعد خرقًا واضحًا لإطار ونطاق المهمة المناط بها داخل ليبيا، حسب قولها.

كما اعتبرت المؤسسة، التي مقرها في بنغازي، أنها هي المؤسسة السيادية الوحيدة المسؤولة عن إدارة قطاع النفط بكافة جوانبه الإدارية والفنية، وذلك وفقا للتشريعات والقوانين النافذة في البلاد.

وأشارت إلى أنه وبحسب التشريعات الليبية؛ فإن “مصطفى صنع الله يعتبر منتحل صفة رئيس المؤسسة الوطنية للنفط وأن ادعاءه بأنه مدعوم بما يسمى المجتمع الدولي لن يفيده في شيء عندما تتم مساءلته قانونيا أمام القضاء الليبي خصوصا مع انحيازه التام لحكومة المليشيات”.

وقالت المؤسسة، “إن اهتمام البعثة الأممية ورئيسها -إن حق لهم-يجب أن يكون بالدرجة الأولى لمكافحة تهريب الوقود والمشتقات النفطية الحاصل في الغرب والجنوب الغربي للبلاد الذي يعد إهدارا للعوائد النفطية وأن تعمل على تقديم ووضع كاف المسؤولين عن هذا التصرف تحت طائل” العقوبات الدولية”.

وأضافت، “أن رئيس البعثة يجب ألا يغض الطرف على الانتهاكات التي تقوم بها المؤسسة الموازية بطرابلس والمتعلق بمنع تزويد الوقود للمطارات المدنية في كل من بنغازي والأبرق والزنتان وهي انتهاكات يمكن اعتبارها جريمة ضد الإنسانية”.

واعتبرت المؤسسة، أن المهمة المناط بها رئيس البعثة الأممية تحتم عليه أن يمارس عمله دون أي انحياز الى أي طرف ودون أي خرق لقوانين الدولة الليبية.

وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا قد أعربت يوم الجمعة عن قلقها إزاء المؤشرات التي تفيد بأن السلطات الموازية في ليبيا غير المعترف بها دولياً (إشارة إلى الحكومة المؤقتة) تهدد عمل وإدارة شركة النفط الوطنية الليبية وشركة البريقة الفرعية التابعة لها. واعتبرت البعثة أن المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس هي المؤسسة السيادية الوحيدة المسؤولة عن إدارة نفط البلاد، بما في ذلك تصدير واستيراد النفط والوقود، بموجب القانون الدولي والوطني، وهو ما تعتبره المؤسسة في بنغازي أنه منافٍ للتشريعات والقوانين النافذة في البلاد.

وحذّرت البعثة، من أن الجهود المستمرة لتقسيم مهام شركة النفط الوطنية تهدد عائدات البلاد النفطية وبالتالي مصالح جميع الليبيين، معتبرة أن هذه الجهود تشكل انتهاكات لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وأن تضع المسؤولين عنها تحت طائلة العقوبات.

وأكدت البعثة، أنها ستقوم بإبلاغ لجنة الخبراء ولجنة العقوبات التابعتين للأمم المتحدة ومجلس الأمن عن أية انتهاكات يشتبه في وقوعها.

وقالت، “إن نفط ليبيا ومواردها الطبيعية ملك للشعب الليبي ويتوجب عدم استخدامهما كأداة في حرب تحت أي ظرف من الظروف”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك