اقتصاد

صحيفة إيطالية تكشف تحركات روما للسيطرة على قطاع النفط الليبي

سلطت صحيفة ildenaro الضوء على التحركات الإيطالية لتأكيد تواجدها في مجال النفط الليبي، التي قادها السفير الإيطالي لدى ليبيا، جوزيبي بوتشيني، الذي التقى وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد الطاهر سيالة، للتأكيد مجددا على الدور الحصري للمؤسسة الوطنية للنفط في إمداد إيطاليا بالمنتجات البترولية.

وأوضحت الصحيفة الإيطالية، في تقرير لها، اليوم الأحد، أن حماية المؤسسة الوطنية للنفط تعد من أولويات روما، لأنها دخلت مع شركة إيني الإيطالية في العديد من اتفاقيات التعاون على الأراضي الليبية.

وانتقد التقرير، عمل الحكومة الإيطالية كغطاء سياسي لطموحات الهيمنة لخليفة حفتر، الذي شن هجوما “غير ناجح حتى الآن لغزو طرابلس” منذ أبريل الماضي، كما حاولت مؤخرًا تقسيم صادرات النفط من خلال تحويل فرع شركة البريقة لتسويق النفط، التابعة للمؤسسة الوطنية، في بنغازي، إلى شركة موازية، حتى تحقق مبيعات مستقلة من المنطقة الشرقية، ما يعزز رغبات الذين يريدون تقسيم البلاد، على أساس الاستقرار الاقتصادي الذي تضمنه مخرجات النفط.

ولفت الصحيفة إلى أنه ضمن تحركات تعزيز التواجد، إعلان السفارة الإيطالية في طرابلس، أن بوتشيني وسيالة ناقشا “التطورات الأمنية، وإعداد مؤتمر برلين، واحترام الدور الحصري للمؤسسة الوطنية في مجال النفط والمشتقات”، وكذلك تعميق جوانب التعاون والثنائي بين إيطاليا وليبيا.

وأشارت كذلك، إلى وصول وفد شركة المؤسسة برئاسة رئيس مجلس الإدارة مصطفى صنع الله، إلى لندن هذه الأيام لحضور اجتماع دولي حول النفط، عقد خلاله عدة اجتماعات مع مختلف الشركات في العاملة في القطاع.

وأوضحت أن المؤسسة الوطنية للنفط، تعيش منذ سنوات، حالة من عدم الاستقرار، رغم توافقها بشكل كبير مع مبادئ الأمم المتحدة، القادرة على إدارة الأعمال وعدم تفاقم الأزمات.

كما التقى السفير بوتشيني، نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، ووزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا، وأمراء المناطق العسكرية، والسياسيين البارزين في مصراتة.

واختتمت الصحيفة سلسلة لقاءات السفير الإيطالي، بالمنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية، يعقوب الحلو، لمناقشة تنسيق اجتماع إنساني حول ليبيا، كان من المقرر عقده في روما خلال الأيام المقبلة، بالاشتراك مع وزارة الشؤون الخارجية الإيطالية والاتحاد الأوروبي بالتعاون مع الأمم المتحدة، من أجل إيجاد حل للأزمة الإنسانية في ليبيا.

ونقلت وكالة «آكي» الإيطالية عن ديسكالزي، رده على سؤال لجريدة «إلى صولي 24» ، فيما إذا كان يخشى توقف خطط النمو في المنطقة على خلفية الصراع بين تركيا وقبرص، قائلا «لدينا قلق بطبيعة الحال، ولكن لدينا أيضا اتفاقا (إيني وتوتال الفرنسية) مع قبرص وسنمضي فيه قدماً.. شرق المتوسط منطقة مهمة لأوروبا والعالم».

المصدر: أوج

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الايام الليبية

عن مصدر الخبر

جريدة الايام الليبية

جريدة الايام الليبية

أضف تعليقـك