اقتصاد

الغويل: عملة روسيا لها تأثير اقتصادي سيء وعلى المركزي سحبها

أكد عضو معهد السياسات الخارجية في جامعة جون هوبكنر الأمريكية حافظ الغويل أن العملة المطبوعة في روسيا لها تأثير سيء جدا على الوضع الاقتصادي والسياسي في البلاد، ويجب منع تداولها، لأنها ستخلق إشكاليات في المدى القصير.

وأضاف الغويل في تصريح لصحيفة “صدى الاقتصادية”، الثلاثاء، أن الأموال التي طبعت في سنة 2016 كانت لشن العدوان على طرابلس وشراء الدولار من السوق السوداء مما نتج عنه ارتفاعه إلى أكثر من 9 دينار وهذه الأموال جذرت الانقسام السياسي الحقيقي، وأصبحت ليبيا دولتين.

وبين الغويل، أن البنك المركزي طرابلس يستطيع أن يتعامل مع هذه المشاكل فبإمكانه طباعة عملة قانونية وأخذ المزور، مشيرا أنه إذا جفت منابع المال في المنطقة الشرقية سيضطر حفتر للتخلي عن عدوانه على طرابلس ويقبل بالحل السياسي.

يشار إلى أن المجلس الرئاسي طالب، في بيان أصدره السبت، محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة للمحافظة على استقرار العملة الوطنية ومواجهة خطر طباعتها خارج الأطر القانونية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من شبكة الرائد الاعلامية

عن مصدر الخبر

شبكة الرائد الاعلامية

شبكة الرائد الاعلامية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • انت حمار ياحمار مثل اى اخوانى كيف يجف المال لدى الجيش الوطنى وهو يسيطر على غالببة منابع النفط وموانئ تصديرها وبامكانه تصديرها لصالح الحكومة المؤقتة الشرعية لانها نالت ثقة مجلس النواب وعلى المتضرر ان يشرب من البحر وقتها سنتعامل بالدولار بدلا من الدينار ياحمار واشربوا كل الدنانير ستصبح مثل الكوتشيتة ربنا ما يحرمك من الهبل

    • الحمار الكبير هو انت اما من تصفهم بالاخوان إن كانوا هم حقيقة إخوان فهم على جداره وفهم فائق للقضيه الليبيه.
      جيش حفتر لا يستطيع تصدير او بيع حتى برميل واحد. جيش حفتر يحرس ابار النفط فقط ليس الا.
      فلوس النفط كلها تمشي الى مصرف طرابلس وهذا لا يتغير أبدا. العمله الروسيه في مصرف البيضاء تنتهي يوم 31 ديسمبر القادم. جيش حفتر هو عباره عن عساس/خفير/مباشر/بواب شاد البوابات للموانئ وأحيانا يمسح وينظف الحمامات والمراحيض.