اقتصاد

أكثر من 51 مليار دينار إجمالي الإيرادات خلال 2019

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24

أعلن مصرف ليبيا المركزي بطرابلس، اليوم الخميس، أن إجمالي الإيرادات السيادية والنفطية وإيرادات رسوم بيع النقد الأجنبي خلال العام الجاري، بلغت أكثر من 51 مليار دينار.

وأظهرت البيانات الصادرة عن المصرف خلال الفترة من يناير وحتى نوفمبر 2019، ارتفاع الإيرادات النفطية والسيادية إلى 30.62 مليار دينار في 11 شهرا، بفائض وصل إلى 2.205 مليار دينار، مسجلة زيادة بقيمة 4.78 مليار دينار عما بلغته في نهاية أكتوبر الماضي.

وأكدت البيانات، ارتفاع إيرادات رسوم بيع النقد الأجنبي إلى 21.08 مليار دينار في الفترة المذكورة، بفائض وصل إلى 6.605 مليار دينار، محققةً زيادة بقيمة 2.19 مليار دينار مقارنة بما بلغته في نهاية أكتوبر.

وكشفت البيانات الصادرة عن مصرف ليبيا المركزي في طرابلس، عن إنفاق 21.61 مليار دينار على بند المرتبات، و6.706 مليار دينار على بند الدعم

وأوضح المصرف، أن البيانات الأولية للناتج المحلي الإجمالي الحقيقي سجل ارتفاعا خلال عام 2019 مقارنة بالعامين الماضيين، متوقعا ارتفاع الناتج المحلي إلى 49.7 مليار دينار خلال هذا العام، على حد قوله.

يشار إلي أن قيمة إيرادات رسوم النقد الأجنبي منذ يناير وحتي أكتوبر 2019، بلغت 16.924 مليار دينار بفائض 5.092 مليار دينار، وفقا لمصرف ليبيا المركزي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليق

  • في قصة قريتها عالانترنت عجبتني –
    في شخص يعمل كل يوم في مطعم ويتقاضى مبلغ من المعاش الذي يكفيه لمدة أسبوع / يوم من الأيام جاء زبون غني للمطعم واشترى الاكل من هذا الشخص وخرج – ولكنه نسي بطاقة الاءتمانية البنكية على الماكينة -أخذ العامل الذي في المطعم البطاقة البنكية ووضعها في جيبه – وبعد ان انتهى من العمل – ارتدى ثيابه وذهب للمصرف الذي في اسم البطاقة – وبلغ المحاسبة في المصرف على اسم الشخص الذي نسى بطاقته – وأعطاها البطاقة للامانة – بعد أسبوع جاء الرجل الغني للمطعم وشكر الشخص الذي يعمل في المطعم على امانته – بعد فترة حوال شهر – جاء الشخص الذي يعمل في المطعم لماكينة النقود لكي يأخذ معاشه الذي يعطيه اليه المطعم – وهو حوالي 500 يورو – وعندما نظر في حسابه تفاجأ – بوجود المبلغ في حسابه حوالي – 500,0000 يورو ..!!!
    فذهب للمصرف ليرى ما حصل في حسابه لان المبلغ كبير جدا … !!!
    فعندما دهب للمصرف وجد اسم الشخص الذي نسى بطاقته وقد حول هذا المبلغ لحسابه – مكافأة على امانته – وقد فرح كثيرا بهذا … وبعدها اشترى المطعم الذي كان يعمل فيه – وقد تغيرت حياته من شخص يعمل في مطعم آلى مدير المطعم ومالكه …. فسبحان الله من الأخلاق الاسلام والامانة – يرزق من يشاء بغير حساب .