اقتصاد

مؤسسة النفط: ستضطر إلى وقف الإنتاج بالكامل عند بلوغ القدرة التخزينية القصوى

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – اقتصاد

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس، أنها ستضطر إلى وقف إنتاج النفط الخام بالكامل عند بلوغ القدرة التخزينية القصوى، مشيرة إلى أنّ القدرة التخزينية للموانئ النفطية محدودة.

وأكدت المؤسسة في بيان لها اليوم الإثنين، إغلاق الإنتاج من حقل الحمادة أمس الأحد من قبل حرس المنشآت النفطية، مما نتج عنه إعلان حالة القوة القاهرة ووقف الإنتاج بحقلي الشرارة والفيل.

وقالت المؤسسة، إنها خفضت معدلات إنتاج النفط قدر الإمكان تجنّبا لوقف الإنتاج بالكامل، محذرة من أنّ عمليات الإقفال التي طالت الحقول النفطية ستتسبب في خسائر في إنتاج النفط الخام قدرها 1.2 مليون برميل يوميا، وخسائر ماليّة تقدّر بحوالي 77 مليون دولار في اليوم.

وأشارت المؤسسة، إلى أنّ حالة القوّة القاهرة هي أحد بنود العقد الذي يربطها بعملائها، والذي يعفيها من التزاماتها القانونية بتزويدهم بالنفط والغاز عندما تواجهها ظروف خارجة عن سيطرتها، بما في ذلك حالات الحرب والإضرابات وسوء الأحوال الجوية.

وأوضحت المؤسسة الوطنية للنفط، أن حالة القوة القاهرة يعاد رفعها بعد انتهاء الظروف التي أدّت إلى إعلانها، مؤكدة أنه لا يمكن تطبيق القوة القاهرة بشكل انتقائي على العملاء، بحسب نص البيان.

وكان “ملتقى القبائل والمدن الليبية” قد أعلن مساء الجمعة، إيقاف تصدير النفط من جميع الموانئ الليبية بدءً بميناء الزويتينة النفطي، مطالبا جهات الاختصاص والمجتمع الدولي بـ”فتح حساب لإيداع إيرادات النفط حتى تشكل حكومة تمثل كل الشعب الليبي”.

وقد قامت قبائل في شرق ووسط ليبيا بإغلاق موانئ البريقة ورأس لانوف والحريقة والزويتينة والسدرة وإيقاف صادرات النفط، بحجة تحويل إيرادات النفط إلى خزائن مصرف ليبيا المركزي بطرابلس والذي بدوره يقوم بدفعها للمرتزقة الذين يقاتلون في محاور طرابلس ضد قوات الجيش الليبي.

لتعلن المؤسسة الوطنية للنفط، حالة القوة القاهرة بعد إيقاف صادرات النفط في موانئ البريقة ورأس لانوف والحريقة والزويتينة والسدرة، متهمة القيادة العامة للقوات المسلحة بإغلاق هذه الموانئ النفطية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليق

  • على الأمن العام مراقبة الطرق بين الحدود الليبية التونسية – وتخصيص زوارق أمنية من الجهة الغربية لتأمين حدود المياه الإقليمية الليبية بقوات ليبية مدربة – من اي اختراقات للتهريب او اجسام غريبة ، او المساس بأمن الحدود الليبي .