اقتصاد

مؤسسة النفط: الإغلاقات تنذر بـ”أزمة وطنية حقيقية”

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

قال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله، إن إغلاق المنشآت النفطية يُنذر ببداية أزمة وطنية حقيقية، مضيفا أن ما أسماه بـ”التدخّل السياسي في قطاع النفط والغاز الليبي” سيترك آثارا كارثية على الاقتصاد الوطني والشعب الليبي.

ولفت صنع الله في تصريح نشرته المؤسسة اليوم الاثنين، إلى أن الإغلاقات وضعت مؤسسة النفط أمام تحدٍّ غير مسبوق بشأن توفير الوقود للمواطنين والمنشآت الحيوية مثل محطات توليد الطاقة الكهربائية.

وأشارت المؤسسة إلى أنها اضطرّت إلى إغلاق مصفاة الزاوية السبت الماضي بسبب إقفال صمام بمنطقة الحمادة على خط الأنابيب الرئيسي بين حقل الشرارة ومصفاة الزاوية ما أدلى إلى وقف الإنتاج بالحقل.

وأكدت “الوطنية للنفط” أن إغلاق المصفاة يهدد بتفاقم مشكلة إدارة واستيراد وتوزيع الوقود، ممّا سيُكلّف الخزانة العامة مبالغ مالية كبيرة لاستيراد كميات إضافية من الوقود من أجل تعويض الفاقد من إنتاج المصفاة.

الجدير بالذكر أنّ مصفاة الزاوية تُنتج كل شهر 120 ألف طن متري من وقود الديزل؛ و49 ألف طن متري من البنزين؛ و120 ألف طن متري من زيت الوقود الثقيل؛ و6000 طن متري من الغاز النفطي المسال؛ بالإضافة إلى 90 ألف طن متري من كيروسين الطيران.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك