اقتصاد

وزير الخارجية الليبي للجنة الدولية للصليب الأحمر : نرحب بالمساعدات الإنسانية التي لا تمس بالسيادة الليبية

بنغازي 12 فبراير 2020 (وال) – استقبل معالي وزير الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة الليبية الدكتور عبدالهادي الحويج، صباح الاربعاء بقاعة الاجتماعات في ديوان وزارة الخارجية بنغازي رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر ووزير خارجية سويسرا الاسبق السيد بيتر ماورير.

وحضر الاجتماع الأمين العام لجمعية الهلال الأحمر الليبي السيد مرعي الدرسي، كل من نائب إدارة العمليات على مستوى قارة إفريقيا السيد باتريك يوسف، ورئيسة بعثة الصليب الأحمر في ليبيا السيدة مارين جسار، ومسؤول قسم التعاون بالصليب الأحمر السيد صالح المثلوثي، ومسؤول قسم العلاقات بالصليب الأحمر أنيس قنديل، ومدير مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر ببنغازي السيد أشرف أبو عمشة.

كما حضره، مدير ادارة المنظمات الدولية بوزارة الخارجية الدكتورة سلوى الدغيلي، ومدير مكتب وزارة الخارجية والتعاون الدولي بنغازي سعادة السفيرعبدالسلام الرقيعي، ومدير معهد الدراسات الدبلوماسية سعادة السفير صلاح الدين البشاري، والسيدة رحاب الشريف رئيس قسم الموارد البشرية بالوزارة، والسيد منصور بوجنات عن ادارة المنظمات الدولية، ومدير مكتب الاعلام والتواصل بأمانة الهلال الاحمر الليبي والسيد بهاء الكواش.

وتناول اللقاء سبل التعاون المشترك بين الصليب الأحمر الدولي، ووزارة الخارجية باعتبار أن هناك مذكرة تفاهم أبرمت بين الطرفين منذ العام 2012 ميلادي.

ودعا معالي الوزير إلى مراجعة هذه الاتفاقية وتطويرها بما يستجيب للمرحلة القادمة لعام 2020 ميلادي، مشيرا إلى أن العام 2020 ميلادي، هو للتدريب والتطوير وبالتالي يجب أن تركز منظمة الصليب الاحمر الدولي على بناء القدرات والتدريب والتطوير وعلى برامج العلاج النفسي والاجتماعي ما بعد الحرب ولضحايا الإرهاب.

وأكد معاليه أن الدولة الليبية والحكومة ترحب بالتنسيق والتعاون فيما يخص الاحتياجات الإنسانية ولكن ليس على حساب السيادة الوطنية مشددا على أن تكون خطة الصليب الأحمر مبنية على الاحتياجات الفعلية للمؤسسات والهيئات والوزارات ذات الصلة.

وأعرب عن أمله في ألا يكون هناك دور للصليب الأحمر، وأن تنتهي الحرب وفوضى السلاح والمليشيات والخارجين عن القانون إلى غير رجعة، مؤكدا على توسيع دائرة نشر الوعي للقانون الدولي الانساني.

من جانبه عبر السيد ماورير عن شكره لحفاوة الاستقبال عند وصوله لمدينة بنغازي وإعجابه بالتعاون الإيجابي بين الصليب الأحمر الدولي والحكومة الليبية التي مكنته من إتمام أعماله الإنسانية على أكمل وجه.

وفي الختام أكد معالي الوزير على أهمية الشريك المحلي وهو جمعية الهلال الأحمر والدور الكبير الذي تقوم به من تعظيم للعمل التطوعي ونشر ثقافة العمل التطوعي ونشر ثقافة القانون الدولي الإنساني في المؤسسات المدنية والعسكرية مما له من أثر إيجابي على بلادنا.(وال – بنغازي) ا م

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية وال

عن مصدر الخبر

وكالة الانباء الليبية وال

وكالة الانباء الليبية وال