اقتصاد

وزير الصحة يؤكد اتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من مرض السرطان ومكافحته

البيضاء 13 فبراير 2020 (وال) – أكد وزير الصحة بالحكومة الليبية الدكتور سعد عقوب علي اتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من مرض السرطان ومكافحته وتحسين التكفل بالمرضى خلال عام 2020 .

إعلان وزير الصحة جاء خلال اجتماع  ضم مستشار رئيس مجلس الوزراء الدكتور ادريس عبدالجواد الحبوني ونائب مدير المركز الوطني للأورام بنغازي الدكتورة امال عبدالعزيز الدين و مديرة مركز بنغازي الطبي الدكتورة فتحية العريبي وبحضور  استشاري أمراض الاورام بمركز بنغازي الدكتور عادل علي عطية.

وناقش الاجتماع الذي حضره ومدير مكتب وزير الصحة السيد طارق نوح ومدير مستشفي الجلاء للجراحة والحوادث الدكتور فوزي بن شتوان اليه العمل ، عن طريق اطلاق استراتيجية جديدة خلال عام 2020  للوقاية من مرض السرطان وتوفير الدواء وتفعيل أقسام الاورام بعدد من المستشفيات وإظهار الالتزام باتخاذ خطوات إيجابية لمكافحته وتحسين التكفل الصحي بالمرضى.

وأضاف وزير الصحة خلال الاجتماع إن مرض السرطان من الأمراض التي تشكل عبئا عالميا على ميزانية الصحة في كثير من الدول بما فيها الدولة الليبية وقد كان التصدي لهذه الأمراض من أولويات وزارة الصحة وذلك وفقا للإمكانيات المتاحة.

وأشار وزير الصحة   إلى ” ان عدد الحالات الجديدة المصابة بامراض السرطان المختلفة و ذلك وفقا لتقرير الاداء والإحصائيات الواردة للوزارة خلال عام 2019 توضح أن الحالات  وصلت  تقريبا الي ” 1167 ” حالة جديدة ليس على مستوى بنغازي فقط إنما المنطقة الشرقية من امساعد حتى مدينة سرت والمنطقة الجنوبية” ، مؤكدا بان هناك “مساعي من وزارة الصحة بالحكومة الليبية  للحصول على أحدث الأدوية الخاصة لمرضى الأورام، حيث تم توفير عدد من الجرعات للمرضى وننتظر  باقي الكمية الجديدة من الأدوية خلال أسبوعين من هذا اليوم حيث سيتوفر أغلب الأدوية بنسبة 70%”.

وأرجع الوزير الفضل إلى ودولة رئيس الوزراء السيد عبدالله الثني ” والذي يؤكد دائما علي تنفيذ استراتيجية  توطين العلاج بالداخل وتقريب الخدمة للمواطن “.

واضاف بان استراتيجية وزارة الصحة خلال عام 2020  ترتكز ،علي تدريب الكوادر الطبية على كيفية الوقاية من المرض والتعامل معه بالإضافة الى المسوحات المجتمعية التي تهدف إلى تقصي ومتابعة المرض وعوامل الاختطار وعلى تحسين المهارات الطبية وشبه الطبية وفقا للمخطط الصحي وذلك من خلال الوسائل المتوفرة و وسائل الكشف الحديثة إلى جانب مواصلة تنفيذ مخطط الوقاية من عوامل الإصابة بالمرض.

وأكد عقوب بان الخطة الاستراتيجية الموضوعة خلال عام 2020 تسعي إلى توفير الوسائل والظروف الملائمة لتحسين العلاج سواء بالأدوية الكميائية أو بالأشعة اللازمة لعلاج داء السرطان.

ونوه وزير الصحة الي ان جهاز الامداد الطبي بدأ فى اتخاذ سلسلة من الإجراءات التنفيذية لتنفيذ الاستراتيجية من خلال توفير الأدوية  ، وخاصة أن الإحصاءات تشير إلى الاتجاه التصاعدي لداء السرطان في ليبيا وفي العالم وخاصة مرض سرطان الثدى والذي يعتبر ثانى أنواع السرطان الأكثر انتشارًا من كافة أنواع السرطان بسبب نمط الحياة الضار بالصحة وكذا عوامل الخطر البيئي”مؤكدة أن هناك خططا لتوفير الأدوية وتدريب الأطباء على آليات الكشف ليتم ضمان أعلى مستوى من الجودة فى الحصول على الخدمة وذلك من خلال مكافحة عوامل الخطورة المؤدية الى الإصابة بهذا الداء, على غرار التدخين والإدمان على الكحول والمخدرات”.(وال – البيضاء) ا م

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية وال

عن مصدر الخبر

وكالة الانباء الليبية وال

وكالة الانباء الليبية وال

أضف تعليقـك