اقتصاد

خبير اقتصادي: مصادرة شحنة الأموال المطبوعة في روسيا ستؤدي إلى ارتفاع سعر الدولار

قال خبير اقتصادي من طرابلس إن عملية مصادرة الأموال المطبوعة في روسيا والتي كانت متجهة إلى المصرف المركزي ببنغازي ستؤدي في نهاية المطاف إلى رفع سعر الدولار والعمالات الأخرى مقابل الدينار، على عكس ما يتوقعه البعض.

وأوضح الخبير الذي فضل عدم ذكر اسمه في تصريح خاص لصحيفة صدى الاقتصادية اليوم السبت، بأن الأموال القادمة من روسيا كانت ستحل الكثير المشاكل خاصة في المنطقة الشرقية من خلال تمكن المركزي هناك من إحالة مرتبات المواطنين إلى المصارف، إضافة إلى تأمين بعض المصاريف التشغيلية للحكومة.

وأشار الخبير الاقتصادي إلى أن إقدام دولة مالطا على مصادرة الأموال أخذ بعدًا قانونيًا دوليًا من خلال رفع قضية في المحاكم حول هذه المسألة والتي اعتبرها خطوة شرعية قام بها المصرف المركزي ببنغازي.

وأكد نفس المصدر بأن الأموال في حال وصلها كانت ستساهم في التخفيف عن المواطنين في المنطقة الشرقية عبر توفير المرتبات ومصاريف أخرى، لكنه يعتقد أيضا بأن استمرار نقص السيولة في المصارف التجارية هناك يمكن أن يعجل بارتفاع كبير للدولار والعمالات الأخرى عبر التحويلات المصرفية والشراء عن طريق الصكوك التي سيقوم بها التجار والمواطنون هناك.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة صدى الاقتصادية

عن مصدر الخبر

صحيفة صدى الاقتصادية

صحيفة صدى الاقتصادية

أضف تعليقـك