اقتصاد

قبائل برقة تعلن فتح الحقول والموانئ النفطية وتدعو إلى الشفافية في توزيع عوائده

أعلن حراك المدن والقبائل الليبي إعادة فتح الحقول والموانئ النفطية في برقة والهلال النفطي وإعادة إنتاج وضخ النفط، مطالبين الحكومة في طرابلس ومصرف ليبيا المركزي بالشفافية في توزيع عوائد النفط والإعلان عن الجهات المستفيدة منه.

وفي بيان الاثنين، قال حراك المدن والقبائل الليبية أنه يدعو إلى التفاوض مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا من “أجل ضمان عدم وصول عوائد النفط في مصرف ليبيا المركزي بطرابلس إلى المليشيات الإجرامية أو المتطرفة.”

وأضاف الحراك أن النفط “هو مورد لجميع الليبيين ويجب أن توزع عوائده بينهم بشكل عادل، لا أن تهيمن السلطات في طرابلس على الميزانية وتسخرها لخدمة أغراض سياسية ضيقة،” محذرا من أن القبائل الليبية ” سنعيد غلق الحقول النفطية في حال استخدمت إيرادات النفط مجدداً في قتل الليبيين وتجويعهم.”

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الايام الليبية

عن مصدر الخبر

جريدة الايام الليبية

جريدة الايام الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • انت ابن كلب فرحان بجلب مرتزقة ينيكوا امك واختك ياحقير وينهبوا اموال النفك اتفوا عليك يابن الساقطة الاخوانية

  • الان اصبح الجيش الوطنى مفوضا من الشعب بتصدير النفط والمفروض تستفيدوا من هذا السلاح وتتفاوضوا مباشرة مع الامريكان النفط مقابل التعمير والقضاء على الارهاب حيث يتم وضع عائدات النفط فى الخزانة الامريكية لتصرف منها الشركات الامريكية منها عائدها على اعمار بنغازى ودرنة وسرت اولا وتخصيص نسبة من العائد لتمويل عمليات ايرينى وافريكوم لمكافحة الارهاب التركى الداعشى ويوقع على الاتفاق مع الامريكان الحكومة الشرعية الوحيدة التى نالت ثقة مجلس النواب ويعتمدها رئيس مجلس النواب المعترف به دوليا وطز فى الرمم المتحدة فنحن فى زمن القوة وطز فى القانون الدولى فمن يمتلك سلاح النفط يشترى مايريد