اقتصاد

امغيب: الليبيون بحاجة لضمانات دولية للاستفادة من النفط

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

قال عضو مجلس النواب سعيد امغيب إن الشعب الليبي بحاجة لضمانات دولية وعربية حقيقية، لاستخدام أموال النفط في التنمية وتحسين مستوى المعيشة وليس لتقسيم الليبيين.

وأوضح امغيب في تصريحات صحفية أن مطلب مجلس النواب بالتوزيع العاجل لإيرادات النفط هو مطلب الليبيين لأن إيرادات النفط تذهب إلى مصرف ليبيا المركزي الذي تسيطر عليه حكومة الوفاق وبالتالي فإن الأموال تذهب لشراء الأسلحة والذخائر واستجلاب المرتزقة للقتال في ليبيا، وهو الأمر الذي جعل القبائل توقف تصدير النفط الليبي.

وجاءت تصريحات امغيب بعد أن أعلن “حراك المدن والقبائل الليبية للحفاظ على الموارد النفطية”، الاثنين، إعادة فتح الحقول النفطية بعد أكثر من 5 شهور من إغلاقها، وتسبب ذلك بخسائر تجاوزت الـ6 مليارات دولار، وفق المؤسسة الوطنية للنفط.

وقال الحراك في بيان تلاه من أمام شركة الزويتينة للنفط، “بإرادتنا فتحنا النفط وسنقوم بإغلاقه إذا استخدم مجددا في قتلنا وتجويعنا”.

وقرر “حراك المدن والقبائل الليبية” تفويض القيادة العامة للتفاوض مع البعثة الأممية إلى ليبيا والمجتمع الدولي لإيجاد حلول لـ”عدم وقوع إيرادات النفط في أيدي الميليشيات”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • نحن فى عالم المصالح عالم بلا قيم اتعلموا التعامل معاهم .
    الان اصبح الجيش الوطنى مفوضا من الشعب بتصدير النفط والمفروض تستفيدوا من هذا السلاح وتتفاوضوا مباشرة مع الامريكان النفط مقابل التعمير والقضاء على الارهاب حيث يتم وضع عائدات النفط فى الخزانة الامريكية لتصرف منها الشركات الامريكية منها عائدها على اعمار بنغازى ودرنة وسرت اولا وتخصيص نسبة من العائد لتمويل عمليات ايرينى وافريكوم لمكافحة الارهاب التركى الداعشى ويوقع على الاتفاق مع الامريكان الحكومة الشرعية الوحيدة التى نالت ثقة مجلس النواب ويعتمدها رئيس مجلس النواب المعترف به دوليا وطز فى الرمم المتحدة فنحن فى زمن القوة وطز فى القانون الدولى فمن يمتلك سلاح النفط يشترى مايريد