اقتصاد

الغارديان : الاتفاق على استئناف تصدير النفط يشمل تقسيم الدخل بين عدة مصارف

قالت صحيفة” الغارديان ” البريطانية اليوم ان بموجب اتفاق قيد المناقشة على مدى الأسبوعين الماضيين فإن المؤسسة النفط الوطنية الليبية وهي إحدى المؤسسات التي تجنبت الانقسام بين شرق البلاد و غربها ستستأنف الإنتاج والصادرات والذي اتهمها الجيش الوطني الليبي بالفشل في تسليم حصته العادلة.

كان توزيع عائدات النفط نقطة محورية في الحرب الأهلية في ليبيا إن الحصار المتتالي لحقول النفط تسبب في خسائر من عائدات تصل إلى 6 مليار جنيه استرليني.

و قالت الصحيفة تتضمن المقترحات في المحادثات تقسيم الإيرادات بين ما يصل إلى ثلاثة مصارف تمثل مناطق مختلفة مع الاتفاق على عدم استخدامها لأغراض عسكرية و يجري التشاور مع زعماء القبائل في المنطقة الشرقية بشأن الخطط .

و أوضحت الغادريان أن الأسبوع الماضي دخلت قافلة من المرتزقة الروس و مجموعة فاغنر و التي يعتقد أنها تعمل بموافقة موسكو حقل شرارة النفطي برفقة مقاتلين من السودان في استعراض للقوة مصممين على حماية الأراضي التي تسيطر عليها قوات الجيش الوطني الليبي وفقا للموقع.

و قال المتحدث باسم المؤسسة الوطنية للنفط إجراء المحادثات: نأمل أن ترفع دول المنطقة هذه الحصار وتسمح لنا باستئناف عملنا لصالح الشعب الليبي ، و نحتاج إلى استئناف العمل على الفور لإنقاذ بنيتنا التحتية والاقتصاد الليبي.

وقررت المؤسسة الوطنية للنفط أن الاتفاقية ستضمن الشفافية وأن عائدات النفط ستحقق العدالة الاجتماعية لجميع الليبيين و تعتزم المؤسسة أيضًا أن تتضمن الاتفاقية حلولًا لحماية المنشآت النفطية والتأكد من عدم استخدامها أبدًا كهدف عسكري أو كورقة مساومة سياسية مرة أخرى “.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة صدى الاقتصادية

عن مصدر الخبر

صحيفة صدى الاقتصادية

صحيفة صدى الاقتصادية

أضف تعليقـك