اقتصاد

ترحيب دولي بإعادة استئناف صادرات النفط الليبي

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24

رحّبت عدة دول، الجمعة، بإعلان المؤسسة الوطنية في ليبيا رفع القوة القاهرة عن صادرات النفط وإعادة استئناف الصادرات بسبب توقفها لنحو ستة أشهر.

وأعربت إيطاليا بالمذكرة بإعلان المؤسسة الوطنية للنفط عن إزالة حالة القوة القاهرة في جميع محطات النفط، مؤكدة أن هذا الإعلان يشكل خطوة أولى مهمة في اتجاه التعافي الكامل لإنتاج النفط في جميع أنحاء البلاد.

وقالت السفارة الإيطالية في بيان، أن إعادة تصدير النفط هو شرط أساسي لمواصلة ليبيا على مسار الاستقرار والتهدئة الذي حددته عملية برلين، تحت رعاية الأمم المتحدة.

وأكدت إيطاليا دعم الجهود الليبية وبعثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا نحو هدف التوزيع العادل والشفاف لموارد البلاد، لصالح الشعب الليبي ومصلحته الحصرية.

من جانبها، أن سفارة فرنسا في ليبيا انضمام باريس إلى جميع شركائها الليبيين والدوليين وترحب بإعلان المؤسسة الوطنية للنفط عن رفع القوة القاهرة واستئناف عملها لصالح كل الليبيين، مع ضمان التعاون مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في إدارة إيرادات النفط بشفافية وعدم اختلاسها.

بدورها، أعلنت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية، بإعلان المؤسسة الوطنية للنفط الليبية رفع القوة القاهرة على الصعيد الوطني واستئناف عملها الحيوي نيابة عن جميع الليبيين، مشيرة إلى ضرورة التعاون مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لضمان عدم اختلاس الإيرادات والحفاظ عليها لصالح الشعب الليبي.

وأشادت السفارة بجهود جميع الأطراف الليبية لتسهيل عمليات المؤسسة الوطنية للنفط، وقالت إنها ستواصل دعم الشفافية المالية في ليبيا، ومن خلال الحوار الذي تقوده الأمم المتحدة، تعزيز التفاهم المشترك بين الليبيين بشأن التوزيع العادل لإيرادات النفط والغاز.

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، الجمعة، رفع القوة القاهرة عن كل صادرات النفط من ليبيا، مشيرة إلى أن الناقلة “كريتي باستيون” ستكون أول سفينة تقوم بالتحميل من ميناء السدرة النفطي.

وأوضحت المؤسسة، في بيان، أن زيادة الإنتاج التدريجية ستستغرق وقتا طويلا نتيجة الأضرار الجسيمة التي لحقت بالمكامن والبنية التحتية بسبب الإغلاق.

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، “نحن سعداء للغاية لأننا قد تمكننا في النهاية من اتخاذ هذه الخطوة الهامة نحو تحقيق الانتعاش الوطني، وأود أن أشكر جميع الأطراف التي شاركت في المناقشات الأخيرة للمساعدة في تحقيق هذه النتيجة الناجحة. يجب الاعتراف بأن هذه لحظة مهمة ذات هدف وطني مشترك من أجل البناء عليها لتحقيق السلام والاستقرار الدائمين للبلاد”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24