اقتصاد

موسكو تريد حماية استثماراتها في ليبيا بالدرجة الأولى ولايهمها من يبقى في السلطة

قال موقع ” bulgarian military ” اليوم إن موسكو تهتم في المقام الأول بالسيطرة على حقول النفط المحلية في ليبيا ، فإن مصالح الكرملين هذه تتجلى في تصرفات المرتزقة من الشركة العسكرية الروسية الخاصة “فانغر” وفي وقت سابق استولت على واحد من أكبر حقول النفط الليبي ” الشرارة” الذي كان أحد مصادر الدخل الرئيسية في البلاد.

وأضاف الموقع أن الشركات الأمريكية هيس وكونوكو فيليبس وشركة ريبسول الإسبانية قامت بالإنتاج هناك، واتخذ المرتزقة هذا القرار بشكل تعسفي دون موافقة الجيش الوطني الليبي الذي تدعمه روسيا، بحسب ما ذكر الموقع.

وأشار الموقع كذلك إلى أنه عندما سيطرت القوات الروسية على حقل النفط بإرادتها الحرة أثبتت موسكو بشكل مقنع أنها لم تكن في ليبيا لدعم “رئاسة حفتر”. بل أن روسيا تعمل بهذه الطريقة لحماية استثماراتها في ليبيا.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة صدى الاقتصادية

عن مصدر الخبر

صحيفة صدى الاقتصادية

صحيفة صدى الاقتصادية