اقتصاد

الغويل: على الكبير الإجابة عن الصعوبات التي تمنع توحيد سعر الصرف وطباعة العملة في إحاطته أمام النواب

قال الخبير الاقتصادي حافظ الغويل، إن على محافظ المصرف المركزي بطرابلس الصديق الكبير الإجابة عن الصعوبات والعراقيل التي تواجهه في عملية توحيد سعر الصرف ومسألة طباعة العملة، إضافة إلى القرارات الأخرى المهمة.

وأوضح الغويل في مقابلة مع قناة الوسط تابعتها صحيفة صدى الاقتصادية اليوم الأحد، بأن على الجميع ترك شخصنة الأمور والابتعاد عنها مقابل الحديث عن المنظومة المصرفية في البلاد وما الذي تعانيه في ظل استمرر انقسامها.

وأضاف الخبير الاقتصادي بأن من المهم معرفة الأدوات المتاحة للمصرف المركزي في طرابلس باعتباره المؤسسة المالية الأهم بالبلاد ولماذا تعاني من المشاكل المتلاحقة وعدم قدرتها على إدارة القطاع المالي للدولة.

وتطرق الغويل في حديثه عن الوضع الاقتصادي الذي يعاني بسبب سياسات المركزي، بأن هناك حقيقة يجب الاعتراف بها حيث وصف الاقتصاد الليبي بأنه عبارة عن محطة وقود تبيع النفط مقابل عملة الدولار ومن ثم تقوم الدولة بطباعة دينار للمواطنين. مشيرا إلى أن عدم وجود مصادر دخل أخرى جعل الاقتصاد مشوه.

وأكد على أنه بهذه الطريقة يمكن أن يؤثر البنك المركزي الأمريكي على الاقتصاد الليبي أكثر من المركزي بطرابلس نفسه عبر سندات بيع الدولار.

الغويل أوضح أيضا بأن تعامل المركزي بمعايير مختلفة تسبب في تشوهات في الاقتصاد وفتح الباب أمام السرقة والفساد والتي أدت إلى التلاعب بالعملات وتشويه البضائع المدعومة أيضا.

ويعتقد الخبير الاقتصادي بأن هناك مشكلة في التفكير للسياسيين والاقتصاديين المسؤلين عن المؤسسات المالية و التشريعية في البلاد، إضافة إلى أن انقسام المصرف المركزي كان له أثر سلبي كبير جدا، مؤكدًا بأن المنظومة المصرفية والمالية تحتاج إلى تغيير جذري في المستقبل.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة صدى الاقتصادية

عن مصدر الخبر

صحيفة صدى الاقتصادية

صحيفة صدى الاقتصادية