اقتصاد

المسماري: المفاوضات أفضت إلى توحيد سعر الصرف لكافة الأجسام واعتماد إما السعر الرسمي أو المضاف إليه رسوم

قال المتحدث باسم القائد العام للجيش الليبي بشرق البلاد “أحمد المسماري” إن اتفاق اليوم على فتح النفط بين “القيادة العامة” ونائب رئيس المجلس الرئاسي “أحمد معيتيق” نصّ على توحيد سعر الصرف لكافة الأجسام واعتماد إما السعر الرسمي “1.40” أو المضاف إليه رسوم “3.69”.

وأوضح “المسماري” في مؤتمر صحفي مساء اليوم أن البنك المركزي في طرابلس لديه الآن سعريْن لصرف الدولار وهما السعر الرسمي وسعر “السراج” الذي وضع عليه رسوم بيع الدولار، وفق قوله، مشيرا إلى أن المفاوضات أفضت إلى اعتماد أحد هذيْن السعريْن مع توحيد السعر للمؤسسات الحكومية والمؤسسات الأهلية  وللمواطن أي أن هذا السعر يكون هو السعر المعمول به لكافة الأجسام.

وأضاف أن الاتفاق يؤكد كذلك على وضع آلية مناسبة للاستفادة من الرسم المفروض على سعر الصرف إذا تم اختيار السعر الذي عليه رسم، بحيث لا تذهب الأموال إلى المرتزقة ولا المليشيات ولا تذهب إلى أي أمر فيه نوع من الشبهة، ولكن يجب أن تذهب هذه الأموال إلى مشاريع التنمية وإعطاء الأولوية للمشاريع العاجلة التي تخدم المواطن بشكل مباشر والمناطق المتضررة وإعادة الإعمار.

وكان القائد العام للقوات المسلحة التابعة للبرلمان بطبرق المشير “خليفة حفتر” قد أعلن اليوم الجمعة عن استئناف إنتاج وتصدير النفط مع شرط ضمان التوزيع العادل لعائداتها وعدم توظيفها في دعم الإرهاب، كما أعلن النائب في المجلس الرئاسي أحمد معيتيق عن التوصل لاتفاق بشأن إعادة إنتاج وتصدير النفط وتشكيل لجنة فنية مشتركة تشرف على إيرادات النفط وضمان التوزيع العادل للموارد.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة صدى الاقتصادية

عن مصدر الخبر

صحيفة صدى الاقتصادية

صحيفة صدى الاقتصادية

تعليق