اقتصاد

المسماري: الاتفاق التاريخي مع “معيتيق” وإعادة فتح النفط سيؤثر إيجابيا على المواطن بشكل مباشر

قال المتحدث باسم القيادة العامة للجيش الليبي التابع للبرلمان بطبرق شرق البلاد “أحمد المسماري” إن الاتفاق، الذي وصفه بـ”التاريخي، مع النائب بالمجلس الرئاسي “أحمد معيتيق” وإعادة فتح النفط سيؤثر إيجابيا على المواطن بشكل مباشر.

وأوضح “المسماري” في تصريح لقناة “سكاي نيوز عربية” تابعته صحيفة صدى الاقتصادية، أنه إذا لم يُستأنف تصدير النفط فإن كل محطات الكهرباء في ليبيا ستتوقف لأنها تعتمد على إنتاج النفط والغاز الليبي، إضافة لتفاقم مشاكل السيولة وغلاء الأسعار والتي تتأثر بشكل كبير جدا بتصدير النفط، مضيفا أن هذا الاتفاق وإعادة فتح النفط سيؤثر إيجابيا على المواطن بشكل مباشر، وفي حال استمر تعنت “المليشيات في طرابلس” فإن المواطن هو من سيدفع الثمن، وفق قوله.

وأضاف أن “هذا الاتفاق أزعج حكومة الوفاق والمليشيات وتركيا، لأنه سيسير العملية في المستقبل وسيقضي على الفوضى المطلقة وسيطرة المليشيات على قوت الليبيين، فالمليشيات كانت تطالب بإعادة التصدير ولكن ليس لصالح الوطن والمواطن بل لصالح الجماعات التكفيرية وشراء الأسلحة وجلب المرتزقة فهم كانوا يريدون أن يكون فتح النفط لصالح بنك ليبيا المركزي في طرابلس ومحافظه الصديق الكبير الذي ينفذ ما تطلبه منه هذه المليشيات، وهذا عكس ما طرح في الاتفاق مع معيتيق الذي نص على فتح النفط لكافة الليبيين وبالتساوي”، بحسب تعبيره.

وأشار “المسماري” إلى أنه يتأسف كثيرا لتجاهل بعثة الأمم المتحدة لهذه الخطوة التاريخية حتى الآن، مشددا على أن هذه الخطوة حملت عدة مؤشرات حيث تم فتح النفط باتفاق ليبي ليبي وبتقديم التنازلات لصالح الوطن والمواطن.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة صدى الاقتصادية

عن مصدر الخبر

صحيفة صدى الاقتصادية

صحيفة صدى الاقتصادية