اقتصاد

وزير الاقتصاد منير عصر يدعو السيد المحافظ علي الحبري لمناقشة الأزمة الجارية بين المؤسسات في طرابلس وآثاره على العملة الليبية

البيضاء 27 نوفمبر 2020 (وال)- دعا وزير الاقتصاد في الحكومة الليبية منير عصر، محافظ المصرف المركزي السيد علي الحبري، لعقد اجتماع في البيضاء لمناقشة الأزمة الجارية بين المؤسسات في طرابلس وآثاره على العملة الليبية ووضع حلول عاجلة.

وجاءت دعوة الوزير – في تصريح لموقع صدى الاقتصادية –  في رسالة وجهها إلى السيد المحافظ بخصوص الأحداث الجارية بالبلاد، وما سيحدث في حال ثبات ليبيا على هذا الحال.

وأكد عصر – في رسالته – على إن إيقاف مُنح الاعتمادات والتصدع الواضح بين الرئاسي غير الدستوري والمركزي في طرابلس، واستمرار الصراع على تبعية المصرف الخارجي بتشكيل جمعية عمومية له، وتدخل مؤسسة النفط وتصاعد الأمر، يُشير إلى موجة ارتفاع عام للأسعار لانعدام وجود عرض من العملة الصعبة.

وأوضح الوزير أن هذا الأمر سيُسبب أزمة للموردين، خصوصًا فيما يتعلق بتوقعات احتمالية بتعديل سعر الصرف، والاتفاق على سعر جديد، وهو الذي سيحقق خسائر عند التوريد من السوق الموازية، وارتفاع الأسعار في حال ثبات الأمر على ما هو عليه من عدم وجود عرض للنقد الأجنبي من المركزي.

وأوضح عصر أن ذلك “يعني تحقيق مكاسب للموردين بصورة أكبر، نظرًا لتحملهم المخاطر، وأن كل ما ذكر مؤشر بنقص عرض السلع من السوق الليبية.

وطالب الوزير – في ختام رسالته – بعقد اجتماع مع محافظ المركزي بالبيضاء، لمناقشة الموضوع ووضع الحلول اللازمة، مشددًا على إن الحكومة الليبية والمصرف المركزي برئاسىة السيد علي الحبري سيكونان في وجه المدفع لمواجهة هذا الوضع. (وال- البيضاء) ر ت

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية وال

عن مصدر الخبر

وكالة الانباء الليبية وال

وكالة الانباء الليبية وال