اقتصاد

الإدارة التجارية بوزارة الاقتصاد: ارتفاع أسعار الدقيق والخبز ليس له أي مبرر.

قال مدير الإدارة التجارية بوزارة الاقتصاد مصطفى قدارة، في تصريح للرائد الثلاثاء، إن سبب ارتفاع أسعار الدقيق والخبز ليس له أي مبرر، لافتا إلى أن ضعاف النفوس تستغل الأزمات للكسب المادي.

وأوضح قدارة أنه تم إبلاغ أصحاب المطاحن بعدم رفع سعر الدقيق؛ لعدم وجود أي مبرر واضح لذلك، حيث أكد أحد الموردين خلال اجتماعه بالإدارة أن القمح لايزال يدخل عن طريق الموانئ حيث استجلب 29 ألف طن من القمح نهاية العام الماضي، وأن هناك باخرة أخرى تصل في 15 يناير الحالي.

وأشار قدارة إلى أنهم على تواصل بشكل يومي مع نقابة المخابز، وأكدوا لهم أن الوضع سيستقر والقمح سيتوفر، لافتا أنه يفترض على الدولة في مثل هذه الأزمات أن تضع يدها على السلع الاستراتيجية عبر إنشاء هيئة العامة للحبوب لمعرفة كمية المخزون الاستراتيجي، وكي لا يتحكم أي أحد بقوت المواطن البسيط.

يُشار إلى أن نقيب المخابز سعيد بوخريص أكد، الاثنين في تصريح للرائد، ارتفاع أسعار الدقيق بشكل مفاجئ في وقت قصير، مسجلة زيادة من 150 إلى 220 ديناراً للقنطار الواحد، مبينا أن اعتمادات استيراد الدقيق لم تفتح منذ 8 أشهر.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من شبكة الرائد الاعلامية

عن مصدر الخبر

شبكة الرائد الاعلامية

شبكة الرائد الاعلامية

أضف تعليقـك