اقتصاد

خاص: تقرير أعمال اللجنة المشكلة من قبل رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء لدراسة عروض الشركات المصرية بخصوص تنفيذ مشروع محطات لتوليد الكهرباء

أصدرت اللجنة المُشكلّة من قبل رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء تقريرها بخصوص دراسة العروض المقدمة من قبل الشركات المصرية لتنفيذ مشروع محطات التوليد بمليتة وزليتن ودرنة.

حيث ذكر التقرير أن التفاوض مع هذه الشركات تم بناءاً على المراسلات بين الشركة العامة للكهرباء وحكومة الوحدة الوطنية، ولم يتم تقديم العروض الفنية بناءاً على الدورة المستندية المتعارف عليها في تنفيذ المشاريع، ونظراً لعدم وجود مواصفات فنية للمشروع تم إعداد حد أدنى من المتطلبات الفنية خلال يومين من الاجتماعات التقابلي مع الشركات المنفذّة.

وكذلك لعدم إعداد التصاميم الهندسية المبدئية والمواصفات الفنية المعتمدة مُسبقاً، مايجعل عملية دراسة المشروع مُعقدّة وغير سهلة، ونبّهت اللجنة أنها لم تقُم بدراسة ملاءمة المواقع المُقترحة، وعدم توفر الوقت الكافي لإجراء دراسة شاملة للمشروع، وذكرت اللجنة أنه لاتوجد عروض فنيّة مفصلّة من الشركات بخصوص مشروع الغاز المغذي للمحطات، وخطوط نقل الطاقة، ومحطات التحويل.

وخلُص التقرير في نهايته أن اللجنة قد قامت في إطار التقييم لهذه الشركات بمراسلة شركات عالمية؛ لغرض الحصول على تقييم المصنعين لهذه الشركات ومدى قدرتها على تنفيذ محطات بهذا الحجم، ولم تكن إجابة المصنعين واضحة في هذا الخصوص حيث ذكروا فقط أنه تم التعامل مع هذه الشركات، ولم يتم ذكر هل تم التعاقد معها داخل مصر أو خارجها.

وبعد استخدام اللجنة لنماذج للمقارنة الفنية والمالية، كان من المُلاحط الفرق بالأسعار بين العرض المقدم من هذه الشركات وعروض الشركات السابقة في محطتي غرب وجنوب طرابلس، والتي ارتفعت إلى الضعف في بعض الأجزاء، لذلك تمت مخاطبة الشركات لتخفيض الأسعار لتصبح ضمن الحدود المقبولة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة صدى الاقتصادية

عن مصدر الخبر

صحيفة صدى الاقتصادية

صحيفة صدى الاقتصادية

تعليقات

  • عمل جيد ولكن لم نر مثله بخصوص الشركات التركية، فكما اعرف ان كلا من مصر وتركيا عندما تفكران في مشاريع بهذا الحجم فهي تتجه الى شركة سيمنس الالمانية وليس للشركات المحلية وهذه علامة استفهام كبيرة، (تعلم الحجامة في روس اليتامه)

  • لو كانت مصر تؤمن بقدرة شركاتها على تنفيذ مشاريع الكهرباء ما تعاقدت مع شركة سيمنس الألمانية