اقتصاد

المؤسسة الوطنية للنفط تقيّم أعمال اختبار وصيانة منظومة السيطرة على حوادث آبار النفط

طرابلس 14 سبتمبر 2021 (وال)- في إطار سياسة المؤسسة الوطنية للنفط لمنع الخسائر ورفع الجاهزية للاستجابة للحوادث المختلفة بمناطق عمليات إنتاج النفط والغاز ، قامت إدارة الصحة والسلامة والبيئة ولجنة الطوارئ بالمنطقة الغربية والجنوبية بالمؤسسة، اليوم الثلاثاء ، بتقديم عرض فني حول إعادة تأهيل وصيانة منظومة السيطرة على فوران وحرائق آبار النفط .

وحضر فعاليات العرض الفني ، الذي أقيم بقاعة الاجتماعات الرئيسية بالمؤسسة بطرابلس و عبر الدائرة المغلقة من بنغازي ومرسى البريقة ورأس لانوف ،رئيس مجلس إدارة المؤسسة المهندس “مصطفى صنع الله” ، وأعضاء مجلس الإدارة “أبو القاسم شنقير “, و”جاد الله العوكلي” , و”العماري محمد”, ورؤساء لجان الإدارات بالشركات النفطية ومدراء الإدارات المختصة بالمؤسسة الوطنية للنفط.

وتم خلال العرض تقديم شرح مفصل للقدرات الفنية للمنظومة ومكوناتها والتي تستخدم للسيطرة على فوران و حرائق آبار النفط وأعمال الصيانة التي تم إنجازها بالخصوص والتوصيات المقترحة من أجل استمرار العمل بالمنظومة و المحافظة على جاهزيتها.

وفي كلمته الافتتاحية ، أوضح رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله ، أن مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط يولي اهتماما كبيراً لإجراءات السلامة داخل الحقول والموانئ النفطية وكذلك المناطق المجاورة لعملياتنا ، مؤكدا في هذا الصدد على أهمية إجراء تمارين المحاكاة والتدريبات الافتراضية لتوقع حوادث الفوران والحرائق بكل الحقول النفطية وإلزام الشركات النفطية على القيام بذلك لرفع الجاهزية والتعامل مع أي طارئ قد يحدث.

وأبدى المهندس “مصطفى صنع الله” جملة من الملاحظات حول هذا العمل الكبير ، من بينها ضرورة العمل على توفير مصادر للمياه المستخدمة في عمليات الإطفاء المتوقعة وخاصة في المناطق البعيدة التي تقع بها الآبار ، وفى هذا الإطار تم طرح عدة خيارات يمكن من خلالها توفير الكميات المطلوبة للسيطرة على حرائق الآبار النفطية ، كما أكد على ضرورة وجود برنامج تدريبي لكل العاملين بالشركات في مجال السلامة على استخدام هذه المنظومة وتشكيل فريق عمل يتولى الإشراف والاهتمام بها.

كما توجه السادة أعضاء مجلس الإدارة بجملة من الملاحظات أكدوا خلالها على أهمية هذه المنظومة في قطاع النفط ، والاهتمام باستكمال عمليات الصيانة وتوفير قطع الغيار والاهتمام ببرامج التدريب عليها من أجل رفع جاهزية الشركات للتعامل مع الحالات الطارئة. (وال)

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية وال

عن مصدر الخبر

وكالة الانباء الليبية وال