اقتصاد

بعد إنهاء الاعتصام.. استئناف التصدير بمينائيْ السدرة وراس لانوف

مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، صباح الخميس، عن إنهاء الاعتصام في مينائيْ السدرة و راس لانوف، الذي يقوده شباب عاطلون عن العمل، وعودة عمليات التصدير إلى طبيعتها.

البيان، الذي اطلعت “218” عليه؛ أشار إلى مفاوضات قادها رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله، مع أعيان وحكماء منطقة الهلال النفطي؛ وتوصل من خلالها إلى اتفاق يقضي بدمج المعتصمين في برامج إعداد وتأهيل الخريجين بالتخصصات النفطية، بإشراف إدارة الموارد البشرية؛ تمهيدًا لتأهيلهم لسوق العمل.

وتدير شركة الواحة ميناء السدرة أكبر موانئ النفطية في البلاد، وسط توقعات أن تبدأ ناقلات النفط الدخول إلى منطقة الرسوّ، خلال ساعات، بعد السماح لها بحرية الحركة والتزوّد بالنفط الخام.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط أعلنت، مساء الأربعاء، عن إنهاء الاعتصام في ميناء الحريقة، بعد توقفه، لأيام، عن التصدير وإعادة شحن نواقل النفط.

ويشهد قطاع النفط في ليبيا صراعًا بين “وزير النفط والغاز محمد عون ورئيس مؤسسة النفط مصطفى صنع الله”، حيث اتهم أحدهما الآخر، بشكل متكرر، خلال الأشهر الماضية، بعدم إدارته القطاع بشكل يُناسب المرحلة، وسط مُطالبات بصرف ميزانيات لتطوير القطاع.

وتأمل الحكومة في رفع القدرة الإنتاجية في ليبيا إلى 1.5مليون برميل مع حلول ديسمبر المقبل، إلا أن مراقبين استبعدوا قدرة الفرق الفنية لزيادة الإنتاج الحالي بمقدار 200 ألف برميل، خلال ما تبقى من العام الحالي؛ نتيجة تأخر اعتماد الميزانية، التي تتضمن أموالاً مخصصةً لقطاع النفط والغاز، وكذلك لسوء البنية التحتية في مواقع عدة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية