اقتصاد

استئناف شحنات النفط من الموانئ الشرقية مره أخرى بعد توقف …و”جلوبال بلاتس” تتوقع حدوث مزيد من التقلبات

ذكرت وكالة جلوبال بلاتس البريطانية اليوم الخميس نقلا عن المؤسسة النفط الوطنية إن صادرات النفط الخام من ثلاث موانئ رئيسية للنفط في ليبيا السدرة ورأس لانوف والمرسى الحريقة استؤنفت بعد أسبوع من الاحتجاجات.

وأضافت جلوبال بلاتس إن المحللين يتوقعون أن تظل ليبيا عرضة بشدة لانقطاع الإمدادات مع استمرار الخلاف بين وزارة النفط والمؤسسة الوطنية للنفط.

وبحسب الوكالة إن عمليات التصدير تصل إلى 300 ألف برميل يومياً في السدرة و 150 ألف برميل في اليوم في راس لانوف و 250 ألف برميل يومياً في مرسى الحريقة وهذه الحقول قد استؤنفت بعد أن التقى رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله ومجلس إدارتها ببعض المتظاهرين و “استمعوا لمطالبهم”.

توقفت عمليات التحميل في السدرة ورأس لانوف بسبب مطالبة المتظاهرين بإقالة صنع الله ، بدعم من حرس المنشآت البترولية المحلي الذي يحمي الموانئ في شرق البلاد الرئيسية في مرسى الحريقة ، توقفت صادرات النفط الخام حيث أغلق الخريجون الشباب البوابة الرئيسية للميناء الرئيسي وطالبوا بوظائف.

ووفقًا لبرنامج تحليلات تدفق التجارة Platts cFlow ، كانت ناقلة Aframax Thomas قد حملت للتو 780 ألف برميل من الخام ، بينما في مرسى الحريقة ، بدأت ناقلة Mikela P في استئناف تحميل حمولتها الكاملة بحسب بيانات جلوبال بلاتس .

ومع ذلك ، توقعت المصادر حدوث مزيد من الاضطرابات في الأيام المقبلة حيث لم توقع المؤسسة الوطنية للنفط أي اتفاق رسمي مع المحتجين

وقال مصدر للوكالة لم يوقع أي شيء ملموس ؛ لا يوجد اتفاق على الإطلاق لقد عقدوا للتو اجتماعًا وناقشوا القضايا ولم يتم اتخاذ خطوات ملموسة .

تتوقع S&P Global Platts Analytics المزيد من الاضطرابات في ليبيا مع استمرار الخلاف بين المؤسسة الوطنية للنفط ووزارة النفط ، حيث من المتوقع أن تكون انتخابات ديسمبر نقطة ساخنة أخرى.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة صدى الاقتصادية

عن مصدر الخبر

صحيفة صدى الاقتصادية