اقتصاد

فرانس برس: حكم على قبطان إيطالي بالسجن لتسليمه مهاجرين إلى ليبيا

ذكرت وكالة فرانس برس الفرنسية أمس الجمعة حكم على قبطان سفينة أنقذ مجموعة من 101 مهاجرا من البحر الأبيض المتوسط ​​قبل تسليمهم إلى خفر السواحل الليبي بالسجن لمدة عام ، في أول قضية من هذا القبيل نظرت فيها المحاكم الإيطالية.

وأضافت الوكالة الفرنسية إن بعض الخبراء فوجئوا بالحكم الذي ورد لأول مرة في صحيفة “أففينير” الإيطالية ، حيث مولت إيطاليا والاتحاد الأوروبي ودربت خفر السواحل الليبي على وجه التحديد للمساعدة في وقف تدفق المهاجرين وهي صفقة انتقدها النشطاء بشدة.

وبحسب فرانس برس أن ليبيا لا تعتبر ميناءً آمناً بموجب القانون الدولي حيث قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في وقت سابق من هذا الأسبوع إنها قلقة للغاية بشأن استمرار المعاناة التي يواجهها المهاجرون هناك.

وقال المدعي العام في نابولي الإيطالية جيوفاني ميليللو لوكالة فرانس برس في رسالة بالبريد الإلكتروني إن الحكم صادق “على نطاق واسع” على ما قدمه مكتبه للمحكمة رغم أن الحكم كان أقصر من 21 شهرا التي طالبوا بها.

يمكن للقبطان الاستئناف ضد الإدانة ، وحتى إذا تم تأييدها فمن غير المرجح أن يذهب إلى السجن ، لأن الأحكام القصيرة لا تؤدي في كثير من الأحيان إلى السجن بحسب وصف الوكالة

وتابعت الوكالة بالقول إنه تم انتشال المهاجرين من زورق غير صالح للإبحار بالقرب من محطة مليته للنفط والغاز وشركة إيني الإيطالية.

وقالت” أوغوستا أوفشور ” التي تعمل كمقاول في مليته في ذلك الوقت إن عملية الإنقاذ تم تنسيقها من قبل ضابط في خفر السواحل الليبي وإدارة البحرية في صبراتة كما أن خفر السواحل الليبي نسق ذلك .

قال ممثلو الادعاء الإيطاليون إنهم لم يعثروا على أي أثر لقسم البحرية في صبراتة ولا دليل على تنبيه مكاتب تنسيق الإنقاذ البحري في إيطاليا أو ليبيا وفقا للوكالة.أعجبنيتعليق

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة صدى الاقتصادية

عن مصدر الخبر

صحيفة صدى الاقتصادية