اقتصاد

الوطنية للنفط تُحقق أكثر من “4” مليار دولار صافي إيرادات نوفمبر وديسمبر 

مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – اقتصاد 

قالت المؤسسة الوطنية للنفط، إن صافي إيراداتها من مبيعات النفط الخام والغاز والمتكثفات والمنتجات النفطية البتروكيماوية لشهري نوفمبر وديسمبر 2021 بلغت 4 مليار وأكثر من 322 مليون دولار، لتسجل مستويات قياسية مدفوعة بطفرة في الأسعار العالمية.

وأوضحت المؤسسة في بيان، مساء اليوم الجمعة، أن صافي إيراداتها خلال شهر نوفمبر 2022 بلغت ما قيمته مليارين و111 مليون دولار.

مبيعات النفط

منها مليار و968.2 مليون دولار من مبيعات النفط الخام، يليها الغاز والمكثفات التي وصلت إيراداتها إلى 92 مليون و335 ألف دولار.. في حين حقق صافي إيرادات المنتجات النفطية أكثر من 46 مليون دولار، ووصلت عوائد البتروكيماويات إلى أكثر 4.5 مليون دولار.

وأضافت المؤسسة أن شهر ديسمبر تمتع بأعلى الإيرادات المحققة طوال العام مسجلا صافي إيرادات بلغت نحو مليارين و211 مليون دولار .. منها مليار و986 مليون دولار من مبيعات النفط الخام، و120 مليون و370 ألف دولار من مبيعات الغاز والمكثفات .. و101 مليون و307 ألف دولار من مبيعات المنتجات النفطية، ومليونين و974 ألف من مبيعات البتروكيماويات.

إيرادات نوفمبر وديسمبر

إيراد المبيعات

وفي أكتوبر 2021، سجل إجمالي إيرادات مبيعات النفط الخام والغاز والمكثفات والمنتجات النفطية والبتروكيماويات، مليارًا و978 مليون دولار، بحسب ما أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في الأول من ديسمبر 2021.

انتعاش

وفي هذا الصدد، علق المهندس مصطفى صنع الله قائلاً : ” سجل نهاية العام 2021 م انتعاشا وحققت أسعار النفط  أكبر مكاسبها السنوية منذ العام 2016 .. مدفوعة بتعافي الاقتصاد العالمي من حالة الركود بسبب وباء كورونا .

وأضاف صنع الله قائلاً “الأسعار لم تصل لأعلى مستوياتها بعد، ومتوقع لها أن تواصل الارتفاع ما لم تتغير اساسيات السوق وزيادة  الاستثمار العالمي في المنبع و المصب”.

تحديث البنية التحتية

وأكد رئيس مجلس الإدارة أن قدرة قطاع النفط في ليبيا على الاستثمار ودفع عملية تحديث البنية التحتية ستبقى ضعيفة في المدى المنظور، لاسيما في ظل شح الميزانيات.

كما أكد أن ما نحتاج اليه أكثر من أي وقت مضى التفكير خارج الصندوق وخلق المبادرات لإنقاذ البنية التحتية .. والدفع بعجلة الاستثمار في قطاع النفط الوطني باعتباره الممول شبه الوحيد للخزانة العامة.

وفي سياق متصل، أضاف المهندس مصطفى صنع الله قائلاً “يتعين على دوائر اتخاذ القرار في البلاد  معالجة الميزانيات المعطلة والمعطوبة .. وأن لا نتعامى عن سلامة أصولنا النفطية وأهمية المحافظة عليها وأن لا نستنكر خطوات المؤسسة الوطنية للنفط في تمويل مشاريع نفطية بترتيبات خاصة .

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24