اقتصاد

المصارف تواصل توزيع السيولة النقدية بأسقف سحب متفاوتة

مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

شرعت مجموعة من المصارف التجارية في توزيع السيولة النقدية على عملائها، بأسقف سحب متفاوتة، بالتزامن مع صرف مرتبات العاملين الممولة من الخزانة العامة لحساب شهري نوفمبر وديسمبر، فيما امتنعت مصارف أخرى عن تقديم الخدمات؛ بسبب بعض التعديلات على المنظومة الإلكترونية.

وأفاد مراسل “218” في مدينة طرابلس بشروع مصرف الجمهورية جنزور الرئيس، في توزيع السيولة النقدية بقيمة خمسة آلاف دينار فيما حدد مصرف الوحدة بفرعيْه الرئيس وجامع الصقع سقف السحب اليومي عند ألف دينار.

وأضاف المراسل أن المصرف الليبي الإسلامي باشر توزيع السيولة عن طريق البطاقة الإلكترونية بسقف سحب وصل إلى ألف دينار ليبي.

وأكد على أن مصرف التجارة والتنمية امتنع عن تقديم السيولة النقدية لزبائنه بسبب وقف الإمداد من إدارة التوزيع بمصرف ليبيا المركزي دون توضيح الأسباب، مشيرًا إلى أن أعمال تطوير المنظومة الإلكترونية بمصرف الجمهورية طرابلس حالت دون توزيع السيولة هذا الأسبوع.

وأضاف مراسل “218” بمدينة طرابلس أن مصرف الوحدة عجز عن توفير السيولة دون توضيح الأسباب وراء ذلك، لافتًا إلى أن أغلب المصارف العاملة بمدينة طرابلس تعمل بالسقف نفسه من ألف إلى خمسة آلاف دينار مع وجود ازدحام أمام مصرف الأمان؛ بسبب إجراءات بطاقة الدولار للاستخدام الشخصي بقيمة عشرة آلاف دينار ليبي، عدا مصرف الواحة، الذي حدد سقف السحب بين 1000 و50 ألف دينار؛ بسبب زيادة التدفق المالي نظير عمليات إيداع الشركات النفطية.

وكشف مراسل ” 218″ بمدينة رأس لانوف عن مباشرة المصرف التجاري الوطني توزيع السيولة النقدية على زبائنه بسقف خمسة آلاف دينار، موضحًا أن مصرف الوحدة امتنع عن تقديم السيولة النقدية دون توضيح الأسباب.

وفي السياق ذاته، كشف مراسل “218” بمدينة الزنتان عن شروع مصرف الوحدة في توزيع السيولة النقدية بسقف سحب 500 دينار يوميًا.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الحركة النقدية في المصارف تأتي بالتزامن مع إعلان وزارة المالية صرف المرتبات الممولة من الخزانة العامة لحساب شهريْ نوفمبر وديسمبر 2021 م.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية