اقتصاد

إغلاق حقل الفيل ومنع التصدير من الزويتينة يفاقم أزمة إمدادات النفط العالمي

مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24

زاد إغلاق حقل الفيل النفطي في ليبيا وإيقاف تصدير النفط عبر ميناء الزويتينة من حدة أزمة نقص إمدادات النفط العالمي، والتي ظهرت مع تفاقم الأزمة في أوكرانيا وفرض عقوبات على روسيا، وفق ما ذكرته وكالة رويترز.

وقالت الوكالة، في تقرير حول ارتفاع أسعار النفط اليوم الإثنين، إن “إيقاف إنتاج النفط من حقل الفيل النفطي وتعليقه بعد استيلاء محتجين على مواقع يطالبون رئيس الوزراء في طرابلس عبد الحميد الدبيبة بالاستقالة، زاد من حدة الضغط على الامتدادات”.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 1.50 دولار أو 1.3 بالمئة إلى 113.20 دولار للبرميل. كما وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكية 98 سنتا أو 0.9 بالمئة إلى 107.93 دولار للبرميل.

وأعلن، محتجون، السبت، في الزويتينة (شمال) وفي أوباري والمناطق المجاورة (جنوب غرب)، غلق حقل الفيل النفطي وإيقاف الإنتاج وتصدير النفط من ميناء الزويتينة النفطي، إلى حين تسليم السلطة إلى الحكومة الليبية برئاسة فتحي باشاغا.

قوة قاهرة في حقل الفيل

وإثر ذلك أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، اليوم الأحد، حالة القوة القاهرة عن حقل الفيل النفطي بسبب توقف الإنتاج.

وقالت المؤسسة في بيان “تعرض حقل الفيل يوم أمس إلى محاولات الاغلاق التعسفي، بسبب دخول مجموعة من الأفراد ومنع المستخدمين من الاستمرار في الانتاج، ليتوقف الانتاج بالكامل اليوم الأحد”. وأضافت، أن الإنتاج النفطي تراجع 70 ألف برميل مع توقف الإنتاج في حقل الفيل.

محتجون يوقفون تصدير النفط من ميناء الزويتينة

ويقع حقل الفيل في منطقة حوض “مرزق” الغنية بالنفط جنوب ليبيا، على مسافة 750 كلم جنوب غرب طرابلس،. وتدير المؤسسة الوطنية للنفط الحقل البالغ إنتاجه 70 ألف برميل يوميا بالشراكة مع شركة “إيني” الإيطالية.

وفي يناير الماضي أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، أن إجمالي الإنتاج النفطي ارتفع إلى 1.2 مليون برميل يوميا من 1.045 مليون برميل يوميا.

ونقلت رويترز، عن مهندسين في ميناء الزويتينة النفطي، قولهما إن الصادرات من الميناء توقفت بعد دخول محتجين صباح اليوم الأحد. وأضافا أن ناقلة نفط مُنعت من تحميل مليون برميل في الميناء النفطي.

وطالب المحتجون حكومة الدبيبة بتسليم السلطة لحكومة فتحي باشاغا. كما طالبوا بالتوزيع العادل لإرادات النفط على جميع المناطق، وإقالة رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله. وكذلك طالبوا بتصحيح الوضع القانوني،. لمجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، ودعمها بالميزانية اللازمة لزيادة معدلات الإنتاج بالشكل المطلوب.

كما طالبوا بدعم الأجهزة الأمنية والعسكرية ووقف التدخلات الخارجية السلبية واحترام سيادة ليبيا.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24