اقتصاد

أبرزها نقص إمدادات الكهرباء وغاز الطهي .. وزير النفط والغاز يفصح عن تبعات وأسباب إقفالات الحقول الأخيرة

تحدّث وزير النفط والغاز “محمد عون” خلال الاجتماع الوزاري الخامس لحكومة الوحدة الوطنية أمس الثلاثاء قائلاً:”بالنسبة لموقف وزارة النفط والغاز فقد تمّ إصدار بيان في صفحة الوزارة بموقفنا الصريح والواضح أنّنا ضد هذه الإقفالات أياً كان مصدرها، وللأسف نلاحظ الصمت المطبق لبعثة الأمم المتحدة والسفراء الأجانب، وفي السابق كان بمجرّد صدور أي إجراء من أي مجموعة حتى في الحقول الصغيرة يتم بعدها مباشرةً التنديد في الإعلام بمثل هذه التصرفات”.

وأضاف:”قمت بتشكيل لجنة للتواصل مع الفاعلين في هذه المناطق، تم التواصل فعلاً مع البعض منهم ويبدو أن الأمر خارج نطاق سيطرتهم، وإذا كان حرس المنشآت النفطية هم من سمح للمواطنين بالدخول إلى الحقول والموانئ وهو مايُعد خطأ قانوناً”.

وتابع القول:”مانفترضه نحن هو أنه قد تم الأخذ بتوصيات لجنة 5+5 التابعة للمنطقة الشرقية من قِبل القيادة التي يتبعونها، ولا أعتقد أن هناك جهة أُخرى تستطيع أن تُعطي التعليمات بوقف العمل، خاصةً أنّ الأمر حسّاس بالنسبة للدولة الليبية والعالم ككُل خاصةً حالياً في ظل حرب أوكرانيا وحاجة أوروبا إلى النفط والغاز”.

كما أوضح بقوله:”مايترتب عن هذه الإقفالات هو زيادة المعاناة للشعب الليبي، وحسب مانعلم أنّه للأسف الشديد سيتم اليوم إغلاق ميناء البريقة مما سيتسبب في قطع إمدادات الغاز عن محطات كهرباء الزويتينة وشمال بنغازي، كذلك سيكون هناك نقص في غاز الطهي بما أن مصفاة الزاوية ستتوقف لأنّه مصادرها البديلة عن حقل الشرارة مُغلقة”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة صدى الاقتصادية

عن مصدر الخبر

صحيفة صدى الاقتصادية