اقتصاد

أويل برايس: الحكومات الغربية تعرقل أي اتفاق بشأن التوزيع العادل للعائدات النفطية

أكد موقع أويل برايس اليوم الأربعاء إنه تم تسليط الضوء على أهمية إنتاج النفط الليبي وجاء ذلك بحسب التصريحات القوية الأخيرة للسفير الأمريكي في ليبيا ريتشارد نورلاند حيث أنه حث البنك المركزي في البلاد على حماية عائدات النفط من الاختلاس ودعا إلى حل لفقدان حوالي 550 ألف برميل يوميا من الإنتاج النفطي نتيجة الإغلاق على الحقول الرئيسية ومحطات التصدير .

وأوضح الموقع إن طلب التوزيع العادل للعائدات النفطية يعد المفتاح لأي حل لهذا النزاع حيث من المهم النظر في إنشاء لجنة ليس فقط لتحديد كيفية توزيع عائدات النفط عبر ليبيا ولكن أيضا للنظر في تنفيذ عدد من الإجراءات المصممة لتحقيق الاستقرار في الوضع المالي المحفوف بالمخاطر إن قبل اتفاقية سبتمبر عام 2020 ، كانت هناك سلسلة أخرى من عمليات حصار النفط طويلة الأمد التي كلفت البلاد ما يقدر بنحو 9.8 مليار دولار من العائدات المفقودة.

تتمثل إحدى النقاط الشائكة الرئيسية في إطار التوزيع العادل التي ظلت دون حل منذ صياغة إطار الاتفاق في سبتمبر عام 2020 أنه لا حكومة الوفاق الوطني ولا مصرف ليبيا المركزي قد اتفقا علنا على المبادئ الأساسية و ووفقا لمصدر قانوني يتخذ من واشنطن مقرا له في الوقت الذي تحدثت إليه إلى أويل برايس كانت المؤسسة الوطنية للنفط تعمل على ترتيبات مصرفية بديلة لعائدات النفط التي قد تتضمن اولا مدخلات بشأن التوزيع النهائي ولكن هذه التفاصيل لم يتم العمل من خلالها كما من المرجح أن تستمر النوايا الجيوسياسية الأوسع للاعبين الأجانب المرتبطين بكل جانب في عرقلة فرص أي اتفاق طويل الأمد في ليبيا وفقا للموقع .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة صدى الاقتصادية

عن مصدر الخبر

صحيفة صدى الاقتصادية