اقتصاد

“الدريجة”: هذا الهدف من توحيد سعر الصرف

قال الخبير الاقتصادي “محسن الدريجة”: لم يكن الهدف أبداً من توحيد سعر الصرف والإبقاء عليه عند 4.5 ليفقر الناس وتصعب الحياة، الهدف كان تخفيضه إلى سعر موحد جديد يستطيع أن يصله كل ليبي ويكون أقل من 3 دينار.

وتابع قائلاً: أما ترك سعر الصرف عند 4.5 دينار ووصل الآن 5.11 في السوق الموازي فهو إفقار لليبيين، خاصة وأن سعر النفط إرتفع خلال الأعوام الماضية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة صدى الاقتصادية

عن مصدر الخبر

صحيفة صدى الاقتصادية