اقتصاد

رئيس حكومة الوحدة الوطنية يُلقي كلِمةً خلال افتتاحه معرض “صُنِع في الجزائر”

افتتح رئيس حكومة الوحدة الوطنية “عبد الحميد الدبيبة” مساء اليوم الاثنين معرض “صُنِع في الجزائر” والمقام بالمدينة الرياضية بطرابلس، بحضور عدد من الوزراء والسفير الجزائري لدى ليبيا، ورئيس غرفة الصناعة والتجارة وعدد من رجال الأعمال الليبيين والجزائريين.

وقال “الدبيبة” إنّ رجال الأعمال الليبيين والجزائريين لم يتوقفوا عن مواصلة العمل المشترك والذي يتطلب إرادة سياسية قوية لإنجازه.

قد أضاف أنّهم في حكومة الوحدة الوطنية قد “لمسوا” حرص الجزائر ورئيسها السيد عبد العزيز تبون أن تكون ليبيا بلدًا مستقراً، ومناشط الجزائر في كافة المحافل الدولية كانت داعمة لهذا التوجه.

وأشار إلى أنّ الشراكة القوية بين ليبيا والجزائر ستدعم اقتصاد عدد من الدول الأفريقية المجاورة، والعمل على إنشاء مناطق تبادل حرة بين البلدين سيجعل من هذه المناطق مصادر خير ونماء لصالح الشعبين الشقيقين.

وتابع أنّ حكومة الوحدة الوطنية ستعمل على إطلاق إجراءات خاصة تعزز الجهود المبذولة تتعلق بالتعرفة الجمركية واستئناف الرحلات الجوية بين البلدين ، والتفكير في إطلاق خط بحري يربط بين المواني الليبية والجزائرية.

كما دعا “الدبيبة” في ختام كلمته أصحاب الشركات ورجال الأعمال الليبيين إلى التوجه للسوق الجزائري والبحث عن فرص للاستثمار هناك، متعهدًا بالتواصل مع الجانب الجزائري للوصول إلى ترتيبات واضحة وعملية تتعلق بتسهيل التنقل ودخول البضائع بين البلدين.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة صدى الاقتصادية

عن مصدر الخبر

صحيفة صدى الاقتصادية