اقتصاد

وال| جالو .. تقنية حديثة للكشف المُبكر عن سوسة النخيل

جالو 07 يونيو 2022 (وال) _ نظم في مدينة جالو لقاء عمل حول (دور استخدام التقنيات الحديثة في مواجهة الآفات التي تُعيق إنتاج وتربية نخيل التمور في ليبيا)، بإشراف مركز البحوث الزراعية والحيوانية، و رعاية شركة الزيتونة لإنتاج الفواكة والتمور.

وطُرح خلال اللقاء الذي عقد أمس الأحد، بقاعة مكتب الثقافة والتنمية المعرفية جالو، عدة محاور من قبل باحثين مُختصين من المركز، تضمنت الإدارة المتكاملة للآفات الحشرية التي تُصيب النخيل، وتعرضت لأحدث التقنيات في هذا المجال.

كما تم مناقشة محور عن الأمراض التي تُصيب النخيل، والعمليات الزراعية، وأهم المبيدات المُستخدمة في المكافحة.

يذكر أن اللقاء حصد رواجآ كبيرآ بين المزارعين وقطاعات الزراعة والمنظمات الأهلية بالواحات، حيث أجاب الباحثون عن جميع الاستفسارات حول الآفات ومكافحتها.

وفي تصريح _لوكالة الأنباء الليبية _ أوضحت مدير مكتب الإرشاد والإعلام بمركز البحوث الزراعية والحيوانية (شيخة سلام): أن خلال لقاء العمل تم الإعلان عن تقنية حديثة للكشف المُبكر عن سوسة النخيل (أفة العصر)، بالنسبة للنخيل (Palmear)، وطريقة استخدامه وفعاليته في الكشف عن الأشجار المُصابة.

وأضافت سلام: أنه صدر عن اللقاء عدد من التوصيات سيتم إحالتها للجهات المُختصة، والتي سيكون لها كبير الأثر في الحفاظ على هذه الشجرة التي تمثل عمقآ حضاريآ كبيرآ في ذاكرة كل الليبيين.

وأشارت إلى أن اللقاء العلمي يهدف إلى إشراك القطاع الخاص والمزارعين والمهتمين بقطاع الزراعة، مكافحة الأفات التي تصيب النخيل والطرق المستخدمة لمكافحتها، حيث قام الفريق المكلف من المركز بتعليمات من المدير العام، بزيارة للموقع المُقترح من المركز، لغرض إنشاء محطة بحثية تقوم بدراسة ( النخيل . الزيتون . الخضر )، وزيارة بعض مواقع مزارع النخيل. (وال _ جالو) ه ع

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية وال

عن مصدر الخبر

وكالة الانباء الليبية وال