اقتصاد

تقرير خبراء مجلس الأمن حول ليبيا يتحدث عن خفايا الصادرات الغير مشروعة من المنتجات النفطية المتكررة

تحدّث التقرير النهائي لخبراء مجلس الأمن المعني بليبيا حول الصادرات غير المشروعة من المنتجات النفطية المتكررة حيث ذكر الخبراء أنّه على الرغم من الزيادات المستمرّة في أسعار المنتجات النفطية المكررة خلال الفترة المشمولة بالتقرير فإن تهريب الوقود لم يرتفع إلى المستويات السابقة، وأدّت عدة عوامل إلى تغيير في ديناميات التهريب منها أنشطة إنفاذ القانون من جانب إيطاليا ومالطا وزخم سوق النفط.

وجرى التهريب على نطاق أصغر بكثير باستخدام مراكب صغيرة في وقتٍ واحد أو على التوالي لنقل سلع أُخرى مشروعة وغير مشروعة، وفي نهاية فترة صياغة التقرير أُبلغ الفريق عن زيادة مفاجئة في صادرات غير مشروعة مزعومة لمنتجات نفطية في وسائط الإعلام، ويواصل الفريق التحقيق في الأمر.

بينما استمر تهريب الوقود عبر البر بشكل رئيسي عبر الحدود الجنوبية والغربية لليبيا، وأصبح تحويل وجهة الوقود داخل ليبيا أكثر وضوحاً وتجلّى ذلك في نقص مزمن في إمدادات محطات الوقود لاسيما في الجنوب، ما أجبر السكان إلى اللجوء إلى السوق غير المشروعة ودفع بالتضخم إلى الارتفاع مقارنةً بشمال ليبيا، وقد استفادت الجماعات المسلّحة في جميع أنحاء البلد من العائدات على طول الإمدادات الخاصة بتحويل وجهة الوقود بأكملها، وهي سلسلة واسعة الانتشار ومنظمة تنظيماً جيداً.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة صدى الاقتصادية

عن مصدر الخبر

صحيفة صدى الاقتصادية