اقتصاد

خاص.. مدير فروع جهاد مول للتسوق يصرح لصدى حيال قفل بعض الأسواق بسبب الركود الاقتصادي

صرح مدير فروع جهاد مول للتسوق “محمد الصادق” حصرياً لصحيفة صدى الاقتصادية بخصوص الركود الاقتصادي قائلاً: السبب يكمن في أن المواطن لا يشتري الكماليات ولكن يقوم بشراء البضائع الأساسية، والحل الأمثل هو أن يتم تخفيض سعر الصرف لأنه سيقوم بإسعاد المواطن إنا يرتاح في المعيشة
غير ذلك أي حل ستعمله الحكومة راح يكون حل مؤقت وراح تكون نتيجته عكسية على المواطن .

مضيفاً: بأن الأرباح تعد نفسها والحاجة الأساسية مثل الزيت لا تحمل لدينا 5٪ وإذا كان سعر صندوق الزيت 100 دينار يتم الزيادة عليه زوز دينار،  وإذا انخفض 50 دينار سيتم بيعه بنفس المكسب.

متابعاً: أن المواطن راتبه الذي يتقضاه لا يوفر له احتياجته، وذلك بسبب تأخر نزول المرتبات، إلى جانب أننا نحن دولة مستوردة وليست مصنعة.

وكذلك السبب الرئيسي في إقفال بعض المحلات إن الفترة الأخيرة زادت عدد المحلات بشكل كبير من مطاعم ومحلات تجارية في جميع النشاطات، معادا المخابز والصيدليات لأن يوجد قانون يمنع فتح هذه النشاطات بجانب بعضها، لهذا السبب لا نرا اليوم مخابز تقفل أو صيدليات تقفل
فلهذا السبب الرئيسي وراء إقفال النشاطات التجارية الأخرى الكترة فقط وليس لديها علاقة بركود الاقتصادي.

متسائلاً: لماذا المخابز لم تقفل بسبب الركود الاقتصادي لأن عدم فتح مخبز أمام مخبز آخر وذلك بسبب عدم إعطاء تصريح من قبل نقابة الخبازين لأن توجد متابعة قانونية لهذه الأمور.

وختم حديته قائلاً: العام الماضي كان لدينا 200 موظف وهذا العام انخفض عدد الموظفين بسبب نسبة البيع القليلة، وتعتبر المنافسة لها دور، ولكن المسألة الرئيسية ليست مسألة ركوداً اقتصادياً على حد قوله.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة صدى الاقتصادية

عن مصدر الخبر

صحيفة صدى الاقتصادية