اقتصاد

رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبدالله الثني يشارك أهالي بنغازي فرحتهم ويَـعِد بعودة الحياة للمدينة في أقرب وقت

بنغازي 28 فبراير 2016 (وال) – قال رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبد الله الثني اليوم الأحد إن الزيارة لمدينة بنغازي جاءت لمشاركة أهالي بنغازي فرحتهم بانتصارات القوات العربية الليبية المسلحة والوحدات المساندة لها بقيادة الفريق أول ركن خليفة حفتر ضد مليشيات تنظيم الدولة “داعش” الإرهابي .

وأضاف الثني – في تصريح خاص لوكالة الأنباء الليبية – أن الزيارة تأتي أيضاً للوقوف على حجم الدمار الذي لحق بمدينة بنغازي، جراء ما اقترفه تنظيم داعش الإرهابي والتنظيمات المساندة له بالمدينة .

وأثنى الثني على جهود القيادة العامة للجيش الوطني بقيادة الفريق أول ركن خليفة بالقاسم حفتر، رغم قلة الإمكانات والحظر المفروض على ليبيا بعدم التسليح واستيراد الأسلحة للجيش من قبل المجتمع الدولي من شهر أبريل عام 2011 .

وقال الثني: إن الانتصارات التي حققها الجيش الوطني والقيادة العامة، هي رسالة للعالم اجمع، بأن الجيش الليبي رغم الحظر المفروض عليه إلا أنه استطاع تحقيق الانتصارات على الجماعات الإرهابية وتنظيم “داعش” في بنغازي والمدن الأخرى، والذي لم يستطع العالم اجتثاثه والتغلب عليه رغم امتلاكه للإمكانات والعتاد .

كما تحدث الثني موجهًا رسالة لأهالي مدينة بنغازي وشعب ليبيا عامة “وطمأنهم بأنه سيتم تفعيل المشاريع المتوقفة خاصة المركب الجامعي، والذي تصل تكلفته حوالي 340 مليون دينار لعدد ستة مركبات جامعية، يتم تجهيزها خلال ستة أشهر، تغطي حوالي 125 ألف طالب جامعي.

كما أشار الرئيس إلى أن 166 مليون دينار تم تخصيصها لقطاع الكهرباء، و 35 مليون دينار لخدمة النازحين، إضافة إلى أنه سيتم بناء حوالي 450 مسكنا لاحتواء العائلات النازحة، وتخصيص 150 مليون دينار لقطاع الصحة وسيتم تغطية جميع احتياجات القطاع بالكامل في مستشفيات بنغازي من معدات والأجهزة والصيانة”.

وأوضح الثني أنه سيتم يوم غد الإثنين عقد اجتماع في مدينة البيضاء، مع عميد البلدية والأجهزة التنفيذية في المدينة، لمناقشة فتح المطار، ومحاولة حل كافة المشاكل إلى جانب إصدار التعليمات للأجهزة بتنفيذ قرارات الحكومة لعودة الحياة لمدينة بنغازي. (وال- بنغازي) رت/ ع م

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية وال

عن مصدر الخبر

وكالة الانباء الليبية وال

وكالة الانباء الليبية وال

أضف تعليقـك