اقتصاد

المؤسسة الوطنية للنفط تجلي موظّفيها من مينائي رأس لانوف، والسدرة بسبب الاشتباكات

صورة أرشيفية

أجلت  المؤسسة الوطنية للنفط، الخميس، موظّفيها من مينائي رأس لانوف، والسدرة، حفاظا على سلامتهم إثر اندلاع اشتباكات مسلّحة في المنطقة.

وذكر مصدر مطلع من المؤسسة، فضل عدم ذكر اسمه، أن خسائر الإنتاج النفطي إثر الاشتباكات تجاوزت 240 ألف برميل، مؤكدا تأجيل دخول ناقلة نفط كان من المفترض أن تصل اليوم إلى ميناء السدرة.

وأضاف المصدر أن مجلس إدارة المؤسسة الوطنيّة للنفط وشركاتها المعنية تتابع الوضع عن كثب، داعين إلى مقاضاة كلّ الأفراد، أو المجموعات السياسية التي تحاول الاستيلاء على المنشآت النفطيّة الليبية، وفرض الحصار على عمليات الإنتاج، واستخدام المؤسسة لتحقيق أهدافها.

وكانت اشتباكات بأسلحة ثقيلة وغارات جوية اندلعت،  فجر الخميس، في منطقة صهاريج رأس لانوف بين قوات موالية لحفتر، و مجموعة أخرى تحاول السيطرة على الهلال النفطي يقودها إبراهيم الجضران

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من شبكة الرائد الاعلامية

عن مصدر الخبر

شبكة الرائد الاعلامية

شبكة الرائد الاعلامية

أضف تعليقـك