اقتصاد

الأغا: برنامج الإصلاح الاقتصادي “كارثة مقبلة”

أعرب رئيس لجنة السيولة بمصرف ليبيا المركزي البيضاء، رمزي الآغا، عن قلقه تجاه البند الثالث من برنامج الإصلاحات الاقتصادية والذي ينص على اختصاص مصرف ليبيا المركزي في الإشراف على مبيعات النقد الأجنبي وإصدار التعليمات والمنشورات اللازمة لتنظيم عمليات بيعه، واصفًا إياه  بـ“طامة كبرى وكارثة قادمة”.

وأوضح “الآغا”، عبر صفحته الشخصية بموقع فيسبوك، أن المادة رقم 3 فيها ضمناً  قيود على بيع العملة الاجنبية والذي سيكون أحد أدواته لجان لغرض الموافقة على تغطية العملة الأجنبية بالسعر الجديد كما هو معمول به حاليا وبنفس الفريق الفني والنتائج.

وأكد رئيس لجنة السيولة، أن الخطوة الأولى في الإصلاح يجب أن تكون إلغاء جميع القيود على بيع العملة الأجنبية وجعلها متاحة للجميع أفراداً وشركات طالما تباع بالسعر المشمول بالرسم الجديد لتستقطب السيولة بالدينار الليبي من السوق وبالتالي تنحل أزمة السيولة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الايام الليبية

عن مصدر الخبر

جريدة الايام الليبية

جريدة الايام الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • تسكر طاقتك و برا نيك دوتك هلبة ،غير شنو هو الإنجاز اللي درته بيش نسمعو كلامك ياخانب و انت من يوم اعلنو التوقيع علي الإصلاحات اللي مش صاير منها وكل يوم طالع تقطف شكلهم فاتوك و قعدت تعيط وراء القطار علي السكة لكن غير شوف وراءك تو تلقي الشعب الليبي المسكين و انت مازلت سابق الشعب بخطوات بفضل ما سرقت سابقاً ههههههه