اقتصاد

مصرف أمريكي ينفي تقديم رشاوى لمسؤولين ليبيين في 2007

نفى مصرف “جي بي مورغان تشيس” الأمريكي تقديم رشاوى عبر مصرف “بير ستيرنز” التابع له لأطراف ليبية عام 2007.

وبحسب وكالة بلومبيرغ الأمريكية، الاثنين، فإن مصرف مورغان دفع ببراءته في القضية التي رفعتها الهيئة الليبية للاستثمار الخارجي في لندن والتي تتهمه فيها بترهيب موظفين تابعين لها، إضافة لتقديم 6 ملايين دولار لأحد المقربين من أبناء القذافي ويدعى وليد الجهمي بغرض تمرير عقود وصفقات وهمية.

ووفقا لجي بي مورغان فإن تلك الأموال دفعت للمساعدة في ترتيب لقاءات مع الصندوق السيادي الليبي حينها، وفق بلومبيرغ.

يشار إلى أن المؤسسة الليبية للاستثمار قدمت شكاوى ضد بنوك كبرى من أجل إبطال صفقات تعدها غير مربحة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الايام الليبية

عن مصدر الخبر

جريدة الايام الليبية

جريدة الايام الليبية

أضف تعليقـك