اقتصاد

المجبري يطالب الأمين العام للأمم المتحدة بتجميد الأموال الليبية بالخارج

طالب نائب رئيس المجلس الرئاسي  ” فتحي المجبري”  الأمين العام للأمم المتحدة بتجميد الأموال الليبية باعتبار حكومة السراج أصبحت حكومة غير توافقية واستخدمت  موارد البلاد في تجنيد المرتزقة ودعم المليشيات حسب ما ورد في رسالته .

حيث خاطب المجبري بتاريخ 7 مايو ، الأمين العام للأمم المتحدة قائلاً:

إن حكومة فائز السراج سمحت للأمور في طرابلس بأن تتفاقم ، ويزداد الأمر سوءاً كونه أساء استخدام السلطة التى منحها له الاتفاق السياسي وخرق القواعد واستفرد بقرار التصرف بمقدرات وموارد البلاد .

وطالب  المجبري الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولى اتخاذ الإجراءات اللازمة والعاجلة لوقف هذه التصرفات وحماية الأموال الليبية من أن تصل إلى الجماعات الأرهابية والمرتزقة على حد قوله .

وختم المجبري الخطاب بقوله :

معالي الأمين العام:

إننا نتطلع لأن تعيد منظمتكم الموقرة ومجلسها الموقر النظر بأهلية حكومة فائز السراج و التي لم تعد تمثل أي وفاق وطني و باتت تشكل خطرا حقيقيا على ليبيا و بلدان المنطقة بعد أن تحولت إلى واجهة لقوى الإرهاب و التطرف ، وإلى ذلك الحين فإن مسؤلياتكم تحتم عليكم حماية الشعب الليبي ومقدراته من عبث هذه الحكومة.

يذكر أن المجبري استقال من منصبه في المجلس الرئاسي لأكثر من مرة ، حيث أعلن في 19 يوليو 2018 انسحابه من حكومة الوفاق داعيًا الوزراء الممثلين عن المنطقة الشرقية إلى الانسحاب دون تردد من هذه الحكومة ومغادرة العاصمة طرابلس .

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الايام الليبية

عن مصدر الخبر

جريدة الايام الليبية

جريدة الايام الليبية

أضف تعليقـك